الدهون باتت تعالج السمنة والندب في آن معاً

قرر العلماء في سنغافورة استخدام الدهون التراكمة في جسم الإنسان لتطبيق عقاقير تعالج مرض السكري، وتساعد في شفاء الحروق.

وأشرف على التجارب الأستاذ المساعد كليو تشونغ، من كلية علوم المواد والهندسة في جامعة نانيانغ التقنية (NTU)، حيث قال: “يمكن للجراح في المستقبل استخدام دهن المريض وتحويله إلى عامل شفاء مطور، لتعزيز الانتعاش السريع بعد العملية الجراحية”، مؤكداً أن التجارب التي أجريت على الفئران أعطت تجارب واعدة.

أضاف تشونغ قائلاً: “لقد طورنا طرقاً لتعبئة بروتين ANGPTL4 ضمن تركيبات سهلة الاستخدام، مثل بقع هلامية وكريمات موضعية وكريات صغيرة قابلة للحقن، ما يسهل استخدامها في المستقبل من قبل الأطباء وحتى المرضى، إذا كان المنتج متاحاً في الأسواق”.

الدهون تعالج الندب والسمنة

وأشار الباحثون إلى أنهم يأملون بأن تؤدي دراستهم التي نُشرت في مجلة التقارير العلمية، إلى إنتاج كميات كبيرة من الكريمات الطبية، بحيث يمكن استخدامها بإشراف الطبيب.

ويقدر فريق البحث المدة التي سيكون فيها المنتج متوافر تجارياً بأقل من 5 سنوات، ولكن بعد إجراء المزيد من التجارب المخبرية.

وتعتمد هذه التقنية على وضع الأنسجة الدهنية عبر بطارية أجهزة المرشحات، لاستخراج بروتين الشفاء المعروف باسم “أنجيوبويتين”، ولفت الباحثون إلى أن هذا البروتين يجعل الندوب أقل وضوحاً فقط، ولكن يقلل من الالتهاب ويقوي الجلد، كما يرمم الجروح ويعزز تشكيل الأوعية الدموية.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق