التهاب الحلق .. إليكِ بعض المستخلصات المنزلية المهمة للوقاية منه

تعد الإصابة باحتقان أو التهاب الحلق من المشاكل الصحية الشائعة التي تصيب الأشخاص بشكل متكرر خاصةً في فصل الشتاء، وتسبب لهم الانزعاج وعدم القدرة على تناول الطعام بشكل مريح وطبيعي.

ونشر موقع “صحتي” مجموعة من العلاجات المنزلية المهدئة لالتهاب اللوزتين والحنجرة، والتي يمكنك استخدامها في المنزل لمنع حدوث مضاعفات، إليكِ بعضها:

-شاي البابونج: يحتوي شاي البابونج على عناصر مضادة للالتهابات والأكسدة، كما أن إضافة بعض من العسل الطبيعي، يرفع من قيمة العلاج كثيراً.

-العسل: يأتي في مقدمة العلاجات المنزلية، لتجنب الإصابة بنزلة برد الشتاء، تناول ملعقة صغيرة من العسل، الذي يعضد مقاومة الجسم للبكتيريا، كما يعمل كمضاد حيوي طبيعي واسع المجال.

-ماء الغرغرة: إلى جانب العسل الطبيعي، امتد استخدام “ماء الغرغرة” لسنوات عبر الطب التقليدي الطبيعي، وتكمن أهمية “الغرغرة” في بساطة استخدامها، كل ما تحتاجه هو كوب من الماء الدافئ وملعقة ملح، لتصنع المحلول المقاوم للبكتيريا بشكل فعال.

-ماء الليمون الساخن: أكدت أبحاث كثيرة، فوائد شرب ماء الليمون الساخن، الذي تحرص عليه معظم الأسر، وتعرف قدره لما له من فوائد، فإلى جانب قدرته على تخفيض الوزن، تتميز بقدراته المضادة للبكتيريا ومضادة للفيروسات والتي من شأنها أن تزيد من صعوبة تكاثر الفيروسات والبكتيريا في الحلق.

والإنفلونزا هي عدوى فيروسية تصيب الأنف والحنجرة والقصبات وتصيب الرئتين أحياناً، وتدوم العدوى عادةً أسبوعاً واحداً، ومن سماتها ظهور الحمى بشكل مفاجئ والإصابة بألم في العضلات وصداع وتوعّك شديد وسعال غير منتج للبلغم و التهاب في الحلق والتهاب في الأنف.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.