منها التخلص من آثار الكدمات.. استخدامات غير متوقعة لغسول الفم

يحتوي غسول الفم على مركبات مطهرة لها القدرة على محاربة الجراثيم والبكتيريا والتخلص من الترسبات، ولذلك يعد حلاً فعال لغسول الفم وهي تخليصه من البكتيريا التي تضر بصحة الفم والأسنان، إلا أن مجموعة جديدة من الأبحاث أثبتت إمكانية توظيفه في أغراض أخرى.

وذكر موقع “ويب طب” أن استخدامات غسول الفم لا تقتصر على حماية الفم والأسنان، بل يمكن استخدامه في أمور أخرى متعلقة بالصحة والجمال، وأبرز هذه الاستخدامات

-تقليل آثار الكدمات: يساهم تدليك مناطق الكدمات بلطف عبر غسول الفم في تقليل آثارها، ويمكن إجراء هذا حتى 3 مرات يومياً، وستلاحظ أن آثار الكدمة قد اختفت بصورة كبيرة في اليوم التالي.

-التخلص من الحبوب والبثور: في حالة ظهور حبوب وبثور الوجه المزعجة، فيمكن استخدام غسول الفم للتخلص منها، ويفضل بقاء الغسول على البثور طوال فترة النوم ليلاً، وبعد الاستيقاظ، سوف تلاحظ جفافها واختفاءها بشكل سريع.

-تضييق المسام: إن تطبيق غسول الفم على الأنف أو الأماكن التي تحتوي على مسام واسعة سوف يساعد في تضييقها بصورة ملحوظة، وكذلك التخلص من الزيوت الزائدة بالوجه على الفور، ولكن يجب أن يتم ذلك بعد غسل الوجه جيداً وتجفيفه بمنشفة قطنية نظيفة.

-تعطير أسفل الإبط: بفضل محتوى الكحول في غسول الفم، يمكن الاعتماد عليه للحفاظ على رائحة طيبة في منطقة أسفل الإبط، وينصح بتطبيق القليل منه باستخدام كرة من القطن وذلك بعد الاستحمام.

-علاج قشرة الرأس: يمكن استخدام غسول الفم الموثوق به في علاج قشرة الرأس، ويكون استخدامه بعد غسل الشعر بالشامبو جيداً، حيث يتم تدليك فروة الرأس بالقليل منه، وتركه لمدة 20 دقيقة ثم غسله، وبعد غسل فروة الرأس من غسول الفم جيداً، ينصح بتطبيق البلسم الذي يساعد في وقاية فروة الرأس والشعر من الجفاف.

-التخلص من فطريات الأظافر: ينصح بمزج قليل من غسول الفم مع نفس المقدار من الماء، ثم نقع الأظافر بها لمدة 20 دقيقة، ويكرر هذا الأمر مرتين يومياً ولعدة أيام للحصول على نتيجة جيدة.

-إزالة رائحة القدم: يتسبب عرق القدم في رائحة كريهة بها، ويمكن علاج هذه المشكلة عبر غسول الفم، حيث يتم نقع القدم لمدة 15 إلى 20 دقيقة في حوض من الماء الفاتر المضاف إليه قليل من غسول الفم، ولن يقوم الغسول بإزالة الرائحة فحسب، بل يساعد في ترطيب القدمين.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.