إن كنت تعاني من الشخير عليك باتباع نظام غذائي معين للقضاء عليه

كشفت نتائج دراسة حديثة أجرتها جامعة “إنديانا” الأمريكية، أن إصدار المرء صوت الشخير مرتفع يضعف الجمجمة، كما يمكن للشخير أن يولد ما يصل إلى 90 ديسيبل من الضوضاء، ما يعادل حجم الضوضاء التي تنبعث من المكنسة الكهربائية.

وذكرت صحيفة “إكسبريس”، أن الإحصائيات تشير إلى أن 1 من كل 4 أشخاص يعاني من الشخير، مذكرين بأن العديد من الأبحاث لفتت إلى أن السبب الرئيسي للشخير يكون المعاناة من زيادة الوزن، لأن الحلق يصبح أضيق.

ويؤدي الحرمان من النوم إلى تغيير هرمونات الشهية، ما يجعل الناس يشعرون بمزيد من الجوع على مدار اليوم ويزيد من الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة السكرية، ويقترح أطباء اتباع نظام غذائي خاص، يهدف إلى تقليل الوزن وبالتالي القضاء على الشخير.

وأوضح الأطباء أن النظام الغذائي المقصود يعتمد على استهلاك 800 سعرة حرارية في اليوم لمدة 12 أسبوعاً لهؤلاء الذين يعانون من زيادة مفرطة في الوزن، أما الذين لديهم وزن أقل لخسارته ينصح باتباعهم خطة 5: 2 والتي تقوم على تناول الأكل الصحي لمدة 5 أيام ويومين من الصيام.

ويمكن الاستعانة بالحبوب الكاملة والخبز والأعشاب والتوابل والمأكولات البحرية وزيت الزيتون البكر، في النظام الغذائي.

وكانت دراسة سابقة،أوضحت نتائجتها أن انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم قد يساهم بشكل ميكانيكي في تطوير الاضطرابات المتعلقة بنحافة الجمجمة، حيث يزعم الباحثون أن تآكل الجمجمة، في هذه الحالة، يصل إلى 1 مم ما يكفي للتسبب في تسرب السائل الدماغي الشوكي، الأمر الذي يعتبر مهدداً للحياة، إذ أن السائل يحمي الدماغ والنخاع الشوكي في منطقة رقيقة.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.