“إلى أين؟ إلى هنا”.. أحمد فاخوري يعلن عن انضمامه لقناة جديدة بفيديو “لافت”.. كيف علق الناشطون؟

رصد || أثر برس ظهر الإعلامي السوري أحمد الفاخوري مقدم برنامج “تريندينغ” بفيديو قبل أيام، أعلن من خلاله عن مغادرته لقناة “بي بي سي”، ما أثار تساؤلاً لدى متابعيه عن القناة الجديدة التي سينتقل إليها.

لكن الفاخوري ظهر مجدداً أمس الأربعاء، ليحسم الجدل، حيث أعلن عن انضمامه لقناة “الجزيرة” القطرية، من خلال مقطع فيديو وصِف بـ “اللافت” نشره على حساباته الشخصية عبر منصات التواصل الاجتماعي، ظهر فيه داخل استديوهات القناة المذكورة.

وأوضح فاخوري، أنه الآن في طور الإعداد لبرنامج جديد على شاشة الجزيرة، مع فريق عمله دون الكشف عن تفاصيل هذا البرنامج أو اسمه.

ولاقى مقطع الفيديو الذي نشره الإعلامي السوري أمس، تفاعلاً واسعاً من قبل الناشطين، فالبعض منهم عبّروا عن إعجابهم بأسلوبه معتبرين أنه ترك بصمة لا تُمحى في برنامج تريندينغ على قناة “بي بي سي”، فيما عبّر البعض الآخر من الناشطين عن فخرهم بنجاحه متمنين له المزيد من التوفيق.

وبالمقابل، هناك العديد من الناشطين السوريين عارضوا فكرة انتقاله لقناة “الجزيرة” ولم يحبذوا ذلك، معتبرين أن هذه القناة لا تليق بإعلامي سوري خاصة وأن لها ماضٍ غير مهني مع كيفية نقلها للحرب التي حصلت في بلدهم سوريا، بحسب تعبيرهم، ليرد آخر: “ع أساس البي بي سي حيادية.. انتقل من مكان سيئ لأسوأ” وفق وصفه.

يشار إلى أن أحمد فاخوري، هو إعلامي سوري من محافظة حماة، عمل في التلفزيون السوري وقناة الغد وبي بي سي عربية، واشتهر بتقديم برنامج “تريندينغ” الذي يعرض أبرز ما تم تداوله على منصات التواصل الاجتماعي وأثار الجدل.

بتول حسن

مقالات ذات صلة