منها القولون العصبي.. حالات صحية متنوعة تدفعك إلى الشعور بآلام الظهر

تعتبر آلام الظهر حالة صحية شائعة، ويمكن أن تستمر لأيام أو أسابيع أو حتى لأشهر، وفي معظم الأحيان لا ينتج ألم الظهر عن مرض خطير، لكنه قد يعكس حالات صحية مختلفة.

وبيّن الأطباء أن هناك حالات صحية متنوعة تدفعك إلى الشعور بآلام الظهر، أبرزها:

-القولون العصبي: غالباً ما يبلغ الأشخاص المصابون بالقولون العصبي عن ألم أسفل الظهر، خاصة أثناء الليل، وربما يكون هذا الألم غير مرتبط بالحالة، أو قد يكون الألم بمثابة إشارة للإصابة بالقولون العصبي.

-الانتفاخ: يحدث عندما يملأ البطن الهواء أو الغازات، ما يجعل بطنك يبدو أكبر وأكثر قساوة، ويمكن أن يكون الانتفاخ مؤلما للغاية وغير مريح، وقد يشعر الشخص بهذا الألم في الظهر، ويدعم ظهرك الجسم ويثبته ولكنه عرضة للإجهاد، لذا ليس من غير المألوف أن تشعر بألم في الظهر عند الانتفاخ، ويحدث هذا غالباً أثناء الحيض أو الحمل أو عندما يعاني شخص ما من عدوى المسالك البولية أو الانتباذ الباطني الرحمي.

-الإمساك: ألم الظهر ليس عرضاً شائعاً للإمساك، ولكن يمكن أن يصاحب الإمساك آلام في الظهر، وفي بعض الأحيان، يمكن أن تؤدي حالة، مثل العدوى، إلى آلام الظهر/ وقد يكون الإمساك أحد الآثار الجانبية للحالة، ما يدفعك إلى الاعتقاد بأن أحدهما تسبب في الآخر.

ويمكن لانحشار الإمساك المزمن أن يسببا آلاماً أسفل الظهر في بعض الأحيان. كما يمكن أن يؤدي الضغط الناتج عن الحالة إلى ألم في الظهر أو البطن.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.