وفاة شخصين وإصابات جديدة بالكورونا في إيران.. وخبراء يتوقعون أن يستمر الفيروس في الوجود كالإنفلونزا

توفي شخصان أمس الأربعاء، إثر إصابتهم بفيروس كورونا المنتشر مؤخراً في الصين، وذلك في مدينة قم في إيران.

ووفقاً لوكالة “فارس” الإيرانية، فإن مستشار وزير الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني علي رضا وهاب زادة أعلن اليوم الخميس، عن تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا واحدة في مدينة أراك و2 في مدينة قم، مضيفاً أن هنالك ايضاً عدد من الحالات المشتبه بإصابتها.

من جهته، رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الإيراني كيانوش جهانبور، أفاد بأن المصابين يرقدون حالياً في المستشفى ويخضعون للعلاج اللازم.

ولفت جهانبور، إلى أن المصابين هم مواطنين إيرانيين، فضلاً عن أن الشخص المصاب في أراك هو من أهالي مدينة قم.

وفي السياق، أعلن محافظ قم، تعطيل جميع المدارس والجامعات ومراكز التعليم العالي في قم اليوم الخميس، خوفاً من فيروس كورونا.

أيضاً، رئيس جامعة العلوم الطبية في مدينة بابُل بمحافظة مازندران شمال إيران أوضح أنه تم تحديد حالتين يشتبه في إصابتهما بفيروس كورونا، وهما رجل وامرأة ويرقدان الآن في المستشفى.

من جهة ثانية، ذكر رئيس الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية وانغ تشن أن “الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس “كورونا” الجديد قد يبقى موجوداً لفترة طويلة، مثل الإنفلونزا”، وفقاً لصحيفة “تشاينا دايلي” الصينية.

وأضاف تشن أن الالتهاب الرئوي الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا من المحتمل جداً أن يتعايش مع البشر مثل الإنفلونزا، لافتاً إلى أنه “يجب إجراء الاستعدادات المتعلقة بالتشخيص والعلاج السريريين وفقاً لذلك، بالإضافة إلى تدابير الوقاية في الحياة اليومية”.

 يذكر أن السلطات الصينية أعلنت اليوم الخميس عن حصيلة جديدة لضحايا فيروس كورونا، حيث بلغ عدد الوفيات 2118، فيما تجاوز عدد المصابين حاجز الـ 74500.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.