هل يتجه لإقالة الجهاز الفني؟.. طارق زيني: نجهز قرارات تعيد لتشرين هيبته

علق طارق زيني، رئيس نادي تشرين على الأحداث التي شهدتها مباراة فريقه أمام الوثبة، أمس الثلاثاء، وخسارته بهدفين دون رد في ذهاب نصف نهائي كأس سوريا.

وشهد اللقاء حالتي طرد من لاعبي تشرين هما محمد مالطا وعبد الرزاق المحمد، وتوقفت المباراة أكثر من مرة للاعتراض على التحكيم، ومن المقرر أن تقام مباراة العودة بين تشرين والوثبة، يوم السبت المقبل، في حمص.

وخرج رئيس نادي تشرين طارق زيني عن صمته ونشر عبر حسابه الشخصي على فيسبوك ما يلي:

“لا بد من توضيح بعض النقاط عن أسباب ردة الفعل الغاضبة فوق الحدود الرياضية نتيجة الخسارة مع الوثبة، علماً أننا استطعنا أن نخطف الدوري منهم رغم أنهم كانوا بوضع أقرب لذلك، ولم تقم الساعة في ناديهم وبين جماهيرهم فالرياضة فوز وخسارة”.
مضيفاً: “السجال حول قدوم المدرب عمار شمالي وهذا لم يستطب للبعض لأسباب مختلفة نتيجة تصريحه عندما كان مديراً فنياً للفريق المنافس ضد فريقنا ما ترك تداعيات بدت واضحة، وسنسعى لإحداث صدمة ومعالجة الموقف عبر تغييرات هامة ستنال قبول الجميع وسنقف عند الحالة الانضباطية للفريق من خلال قرارات التي تعيد لتشرين هيبته”.
متابعاً: “في ظل غياب الداعمين تعرضنا لضغوطات هائلة مادياً وهي وفوق طاقتنا إرضاء للجماهير لأنها الأهم بالنسبة لمجلس إدارة نادي تشرين، ونطالب الجميع بأن يثقوا بعملنا فبطولاتنا المتتالية لا تحتاج برهاناً ولا إثباتاً وسترون قرارات تحقق أحلامنا وتعيد هيبتنا كاملة لا منقوصة”.

وبعد المباراة، أعلن اللاعب محمد مالطا نيته عدم المتابعة ضمن نادي تشرين، مشيراً إلى أنه تعرض لضغوطات جماهيرية كبيرة بعد تلقيه البطاقة الحمراء يوم أمس.

فيما توقعت مصادر خاصة لموقع “كورة” إقالة الكادر الفني بقيادة عمار الشمالي في حال فشله بخطف بطاقة التأهل إلى نهائي كأس الجمهورية يوم السبت المقبل.

أثر سبورت

مقالات ذات صلة