نقطتا عبور لمدنيي إدلب الراغبين بالخروج.. ومحافظ إدلب يؤكد: تم تجهيز مراكز لاستقبالهم

خاص || أثر برس

يستعد عدد من أهالي إدلب للخروج من المنطقة بعد إعلان وزارة الدفاع الروسية عن إعداد الحكومة السورية لنقطتي عبور خاصتين لخروج السكان المدنيين منها.

وأفاد مراسل “أثر برس” في ريف إدلب بأن المعبر الأول سيكون قرب بلدة صوران في محافظة حماة والثاني في أبو الظهور في محافظة إدلب، بهدف ضمان الخروج الطوعي وغير المعرقل للمدنيين.

وعن التحضيرات اللوجستية قال الأستاذ فادي سعدون محافظ إدلب تكليفاً في تصريح لموقع “أثر برس”: “الممرات التي تم التنسيق لافتتاحها في صوران وأبو الظهور ستكون لجميع المدنيين الموجودين داخل إدلب ولمن يرغب بالخروج وتسوية وضعه، ونعمل حالياً على استكمال التحضيرات اللوجستية لاستقبال الأهالي من نقاط العبور من حيث توفير احتياجاتهم الشخصية والخدمات الطبية والإنسانية بالتنسيق مع الجانب الروسي في مركز المصالحات في حميميم، ومن المتوقع خروج أعداد كبيرة من العائلات، في حال لم تمنع الفصائل المسلحة عبورهم ولم تضع عراقيل أمام خروجهم”.

وأضاف سعدون: “تم إعداد مراكز استقبال خاصة بالعائلات بمنطقة الحمرا في ريف حماة الشرقي، وهذه المراكز جهزت بكل الاحتياجات الضرورية والأساسية بالتنسيق مع الهلال الأحمر العربي السوري وهناك دراسة لاستقبال جميع العائلات مهما كان العدد، ومن المتوقع أن يتم يوم الأحد القادم 26-5  افتتاح الممرات أمام المدنيين دون تحديد وقت لإغلاقها”.

وجاء قرار افتتاح الممرات بعد التصعيد العسكري للمسلحين في ريف حماة الشمالي الغربي المحاذي لريف إدلب الجنوبي، وبدء القوات السورية عملية عسكرية وتقدمها باتجاه الحدود الإدارية لإدلب من الجهة الجنوبية.

عبد الغني جاروخ – ريف إدلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.