مع تجاوز عدد الإصابات الـ400.. منظمات تحذر من خطورة انتشار الـ.ـكوليرا في سوريا

بالتزامن مع تسجيل إصابات ووفيات بالكوليرا في محافظات سوريّة عدة، حذّرت منظمة الصحة العالمية من خطورة الوضع.

إذ قال رئيس فريق منظمة الصحة العالمية المعني بالكوليرا وأمراض الإسهال الوبائي، فيليب باربوسا: “إن تفشي الكوليرا في سوريا منتشر في 10 محافظات وينتشر في جميع أنحاء البلاد، والوضع ينذر بالخطر”.

وأضاف في بيان: “أبلغت وزارة الصحة السورية، عن تفشي وباء الكوليرا في 10 محافظات حتى تاريخ 28 أيلول، وهذا أسفر عن 33 حالة وفاة و426 حالة مؤكدة.. الوضع في المحافظات المتضررة يتطور بوتيرة مقلقة وينتشر إلى مناطق أخرى”.

من جانبها، منظمة “وورلد فيجن” حذرت من أن تفشي الكوليرا في سوريا يعرض حياة مئات الآلاف من الأطفال للخطر، بحسب وسائل إعلام مختلفة.

وقالت المنظمة في بيان لها: “إن مرض الكوليرا ينتشر في سوريا بمعدل ينذر بالخطر”، مضيفة: “إن الأضرار التي لحقت بشبكات المياه نتيجة الحرب والأزمة الاقتصادية المتفاقمة تمنع الناس من الوصول إلى مياه شرب نظيفة وآمنة”.

وتوقع مدير الاستجابة السورية في المنظمة يوهان موج، أن يؤثر ارتفاع عدد الحالات في النازحين أكثر من غيرهم، إذ يحصل 22% فقط من النازحين على المياه الكافية، مضيفاً: “95% من النازحين لا يمكنهم تحمل تكاليف العلاج، و800 ألف طفل يعانون من سوء التغذية، بينهم 15% في مناطق شمال غربي سوريا يعانون من سوء التغذية الحاد،..”.

وفي وقت سابق، أشارت وزارة الصحة إلى أنه في معظم الحالات المكتشفة بالكوليرا والتي أدت إلى وفاة بعض المرضى أتت نتيجة تقدمهم إلى المؤسسات الطبية بعد فوات الأوان أو أنهم يعانون من أمراض مزمنة.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات بالكوليرا في سوريا حتى 28 أيلول 426 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات 33، بحسب آخر بيانات وزارة الصحة.

وتوزعت الإصابات على الشكل التالي: “حلب 260، دير الزور 72، الحسكة 30، الرقة 26، اللاذقية 19، حمص 5، دمشق 5، السويداء 5، درعا 3، القنيطرة 1″، فيما توزعت الوفيات على الشكل التالي: “حلب 28، الحسكة 3، دير الزور 2″، بحسب وزارة الصحة.

أثر برس

 

مقالات ذات صلة