محروقات دمشق: لا بوادر لرفع أسعار المازوت والغاز

أكد مدير فرع دمشق للمحروقات إبراهيم أسعد عدم وجود توجه لرفع سعر مادتي المازوت والغاز، كما رفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك سعر البنزين منذ أيام، بمقدار 25 ليرة سورية لمختلف الأنواع، (أوكتان 90 مدعوم، أوكتان 90 غير مدعوم، أوكتان 95).

وأوضح أسعد لصحيفة “تشرين”، أنه لا نية لرفع سعر مادة المازوت، لأن هذه المادة مرتبطة بكل سلعة موجودة في الأسواق ولاسيما سعر المواد الغذائية.

وعن وجود إمكانية للحصول على أسطوانة الغاز بسعرين مدعوم وغير مدعوم، أشار أسعد إلى وجود هذه الفكرة على الطاولة إلا أنها غير قابلة للتنفيذ حالياً، بسبب عدم توافر المادة بشكل كبير وأن ما هو موجود حالياً يُوزع على كل الناس بالعدل، مبيناً أنه في حال الوصول إلى مرحلة توفر المادة بشكل كبير يمكن حينها أن يحصل المواطن على أسطوانة الغاز من دون انتظار الرسالة ولكن بسعر غير مدعوم وعبر البطاقة الذكية منعاً لحدوث أي تلاعب من قبل المعتمدين.

وفيما يتعلق بصعوبة توريد مادة الغاز في فصل الشتاء أكثر من فصل الصيف، لفت أسعد إلى أن ذلك يعود إلى تأثر الناقلة في البحر بالعوامل المناخية فبسبب هياج البحر يمكن أن تبقى الناقلة التي تحمل مادة الغاز مدة أسبوع كامل في عرض البحر من دون مقدرتها على التقدم، بالإضافة إلى الحصار الاقتصادي الذي يُصعِّب وصول المادة والاضطرار لأساليب تطيل فترة وصولها.

وعملت وزارة النفط في مشروع البطاقة الذكية الذي تنفذه شركة تكامل عبر 3 مراحل، أولها في تموز 2014 حيث تم إطلاقه للآليات الحكومية، ثم المرحلة الثانية كانت في 2016 للآليات الخاصة بالسويداء، وخلال 2017 بدأت المرحلة الثالثة للعائلات، بهدف ضبط ومراقبة حركة المشتقات النفطية وإيصال المادة إلى مستحقيها وإيقاف حالات الفساد المرافقة لها.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.