مجلس الأمن يرفض مقترح أمريكي لتمديد حظر الأسلحة على إيران.. وبومبيو يعلق

أخفقت الولايات المتحدة الأمريكية، في محاولتها تمديد الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على إيرادات السلاح لإيران بعد اعتراض روسيا والصين على هذه الخطوة، وامتناع بريطانيا وفرنسا وألمانيا و8 أعضاء آخرين عن التصويت داخل مجلس الأمن الدولي.

ووفقاً لموقع “سي إن إن”، فإن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أدان رفض مجلس الأمن الدولي الاقتراح الأمريكي لتمديد حظر الأسلحة المفروض على إيران، لافتاً إلى أن “رفض مجلس الأمن تمديد حظر السلاح على إيران يعكس فشله في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين” حسب وصفه.

وأضاف بومبيو أن “مجلس الأمن رفض قراراً معقولاً بتمديد حظر السلاح المفروض منذ 13 عام على إيران ومهد الطريق أمامها بشراء وبيع الأسلحة التقليدية دون قيود محددة من الأمم المتحدة والتي فرضت لأول مرة منذ أكثر من عقد”.

وغرد بومبيو على موقع “تويتر”، قائلاً: “فشل مجلس الأمن في محاسبة إيران.. المجلس يمكّن طهران من شراء وبيع الأسلحة الفتاكة.. الولايات المتحدة ستواصل العمل لتصحيح هذا الخطأ”.

بدوره، مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، علق على قرار مجلس الامن، قائلاً: “رفض فرنسا وألمانيا وبريطانيا دعم جهود الولايات المتحدة لتمديد حظر السلاح على إيران في الأمم المتحدة، مخيب للآمال”.

وينتهي العمل بقرار حظر الأسلحة المفروض على إيران في منتصف تشرين الأول المقبل، حسب ما ذكرته وسائل إعلام مختلفة.

يذكر أن الولايات المتحدة والدومينيكان الدولتين الوحيدتين من بين أعضاء المجلس الـ 15 اللتين صوتتا لصالح مسودة القرار.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.