للمرة الرابعة في الشهر الجاري.. محاولة تسلل لمواقع الجيش السوري شرقي إدلب تبعها اشتباكات

خاص|| أثر برس أحبط الجيش السوري محاولة تسلل لـ “جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام وحلفائها)” في محور بلدة معارة النعسان شمال شرقي إدلب بعد منتصف ليلة يوم أمس الأربعاء.
وقال مصدر ميداني لـ “أثر” إن مجموعة مسلحة تابعة لـ “الهيئة” حاولت التسلل باتجاه أحد مواقع الجيش السوري بمحيط بلدة معارة النعسان، حيث تم كشف محاولة التسلل هذه وانتقل المشهد الميداني إلى اشتباكات عنيفة استمرت نحو الساعتين أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 20 مسلحاً من دون تغير بخريطة السيطرة.

وأضاف المصدر أن مدفعية الجيش السوري تعاملت مع تعزيزات للمسلحين حاولت الوصول إلى محور الاشتباكات وتمكنت من تدمير سيارتي دفع رباعي وعدد من الدراجات النارية، حيث تعتبر المرة الرابعة في الشهر الجاري والتي تحاول فيها الفصائل المسلحة تنفيذ عمليات تسلل باتجاه مواقع تابعة للجيش السوري في محاور عدة بريف إدلب الجنوبي.

وفي السياق ذاته، أكد المصدر أن الجيش السوري دمر بسلاحي المدفعية والصواريخ مقرات تابعة لفصيل “أنصار التوحيد” و”حراس الدين” في محاور كنصفرة وسفوهن والبارة والفطيرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب في الساعات القليلة الماضية وذلك بعد رصد تعزيزات عسكرية للمسلحين تحاول الوصول إلى تلك المحاور.

باسل شرتوح- إدلب 

مقالات ذات صلة