لتعويض الخسائر.. عضو غرفة تجارة دمشق يطالب بفتح المحال بعد فترة الإفطار

طالب عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق منار الجلاد بإصدار قرار يسمح بافتتاح الفعاليات الاقتصادية بعد فترة الإفطار، وإعادة النظر بساعات حظر التجول مجدداً، بهدف تنشيط الحركة التجارية بشكل أكبر خلال هذه الفترة.

وصرّح الجلاد لموقع “الوطن أون لاين” بأن إجراءات حظر التجول وإغلاق المحال مثل الألبسة والأحذية وغيرها أدى إلى تكدس الكثير من البضائع، ما يحمل معه خسائر، لذا فإن السماح لهذه المحال بالفتح بعد الإفطار سيسهم في تعويض خسائر أصحابها.

وتوقّع أن يكون إقبال المواطنين على شراء الألبسة خلال هذه الفترة ضعيفاً، لأن القوة الشرائية للمواطنين ضعيفة، وتركيزهم ينصب على شراء الحاجيات الأساسية والضرورية.

كما أكد عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق على أن قرار الحكومة بإعادة فتح الأسواق الشعبية وكل الفعاليات والمحال التجارية والصناعية والخدمات يومياً، من الساعة الـ 8 صباحاُ وحتى الـ 5 مساءً، والسماح بالتنقل بين الأرياف والمدن، قرار صائب وضروري لإعادة نشاط الحركة الاقتصادية.

وبدأت الحكومة في شهر آذار الفائت تطبيق إجراءات احترازية لمواجهة الفيروس، وكان منها إغلاق جميع الأسواق والأنشطة التجارية والخدمية والثقافية والاجتماعية، عدا مراكز بيع المواد الغذائية والتموينية والصيدليات والمراكز الصحية الخاصة، وفي 25 من الشهر ذاته فرضت الحكومة حظر التجول الليلي ضمن المحافظة الواحدة يومياً من الـ 6 مساء وحتى الـ 6 صباحاً، فيما أصبح الحظر خلال شهر رمضان من الـ 7:30 مساءً حتى الـ 6 صباحاً، تماشياً مع خصوصية هذا الشهر.

وقررت الحكومة في 18 نيسان الحالي إعادة افتتاح بعض الأنشطة التجارية والخدمية ضمن أيام محددة من الأسبوع لمنع الازدحامات، وذلك من الساعة الـ 8 صباحاً حتى الـ 3 عصراً، لكن تم تمديدها حتى الـ 5 مساءً في شهر رمضان بشكلٍ يومي.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.