لافروف: على الأكراد في شمال سورية تجنب الدخول بممارسات مريبة

حث وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف قيادات الأكراد السوريين على تنفيذ التزاماتهم المتعلقة بالمذكرة الروسية التركية بشأن شمال شرق سورية، محذراً إياهم من الانخراط في “ممارسات مريبة”.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيسلندي غودلاغور تور توردارسون في موسكو نقلته قناة “روسيا اليوم”: “لا توجد لدينا معلومات بأن تركيا تعتزم انتهاك مذكرة سوتشي بشأن شمال شرق سورية، بخلاف ما يزعمه الأكراد”.

وأضاف: “أنصح “قوات سوريا الديمقراطية” والقيادة السياسية الكردية عموماً بالوفاء بوعودهم، لأننا فور إبرام مذكرة 22 أكتوبر حصلنا على الموافقة على تنفيذها من رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الأسد وكذلك من القيادة الكردية، التي أكدت بقوة أنها ستتعاون”.

وشدد لافروف على أنه لا يمكن ضمان حقوق الأكراد إلا في إطار سيادة سورية ووحدة أراضيها، وحث “قوات سوريا الديمقراطية” على الدخول في حوار شامل متكامل مع الحكومة السورية، معتبرا أن اهتمام الأكراد بهذا الحوار وبالمذكرة الروسية التركية قل بعد تراجع واشنطن عن قرار سحب قواتها من الشمال السوري، وقال: “عندما أعلن الأمريكيون رحيلهم عن سورية، عبر الأكراد على الفور عن استعدادهم لمثل هذا الحوار، ثم انتقلوا مرة أخرى إلى مواقف كانت غير بناءة إلى حد ما، لذا فإنني أنصح زملاءنا الأكراد بأن يكونوا ثابتين في مواقفهم ولا يحاولوا بشكل انتهازي الانخراط في ممارسات مريبة”.

وكانت “قسد” قد دخلت باتفاق مع الدولة السورية في منتصف الشهر الفائت بعد بدء تركيا بغزو مناطق الشمال السوري، ليبدأ الجيش السوري بإرسال تعزيزات للتصدي للتوغل التركي بعد فشل “قسد” في صد القوات التركية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.