كبديل عن المستورد…حليب الأطفال من إنتاج سوري قريباً

كشفت مصادر في هيئة الاستثمار السورية عن مشروع نوعي سيتم الانتهاء من تنفيذه بالكامل قريباً، يؤمن مادة حليب الأطفال بشكل أساسي، كبديل عن المستورد.

وأوضحت المصادر لموقع “سيريانديز”، أنه يوجد 3 مشاريع ضمن المنطقة الصناعية في مدينة حماة لصناعة مساحيق أغذية الأطفال، تم تشميلها في بداية عام 2019، مبينةً أن واحد فقط من تلك المشاريع من تقدم بطلب لتعديل مشروعه لإضافة حليب الأطفال إلى خطوط الإنتاج لديه.

من جهته، أكد مدير عام المشروع حسام السراج أن هذا المشروع يوفر القطع الأجنبي ويحقق الاكتفاء الذاتي ويحد من تأثيرات العقوبات الاقتصادية الجائرة على البلاد، فالكميات المستوردة من هذه المنتجات تصل إلى 750 ألف طن سنوياً.

كما أفاد السراج بأن الطاقة الإنتاجية السنوية للمعمل تصل إلى 9 مليون عبوة معدنية حليب مجفف، 6 مليون عبوة سلوفان وورقي مختلفة من 100 إلى 2 كيلو حليب مجفف، مسحوق بسكويت الأطفال 10 مليون عبوة، مسحوق الأرز والقمح 8 مليون علبة كرتون، مسحوق الشعير والذرة 8 مليون علبة كرتون، لافتاً إلى أن كلفة الآلات 80 مليون ل.س ويشغل المشروع 60 عامل.

وارتفعت أسعار حليب الأطفال ارتفاعاً كبيراً في الآونة الأخيرة، وأصبحت نادرة الوجود في أسواقنا رغم الحاجة الماسة لها، وأكد مصدر مسؤول في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لصحيفة “الوطن”، أنه ليست جميع أنواع حليب الأطفال المستوردة ممولة من مصرف سورية المركزي، أي يتم استيرادها بسعر صرف قدره 435 ليرة لكل دولار.

الجدير بالذكر أنه في 2 أيار 2019، أعلن مصرف سورية المركزي عن قائمة تضم 41 مادة تشكل أولوية في الاستيراد وتتنوع بين غذائية ودوائية ومواد أولية، وكان من ضمنها حليب الأطفال.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.