طرطوس تبدأ بالتعافي.. تراجع بنسبة 25% بأعداد مصابي كورونا

خاص || أثر برس أكد مدير مشفى الباسل في طرطوس الدكتور اسكندر عمار لـ “أثر” أن هناك تراجع بنسبة 25% في أعداد المراجعين والمقبولين في المشفى، مستدركاً: لكن ذلك لا يعني انتهاء المرض والتراخي فيما يتعلق بالالتزام بالإجراءات الاحترازية، بل يجب الاستمرار بها لأنها أثبتت فعاليتها في تراجع الإصابات.

وأشار عمار إلى أن نسبة الإشغال في المشفى ما تزال مرتفعة، إذ تتراوح بين 75-80% ، مضيفاً: “حسب ملاحظاتنا، نسبة 80% من الأشخاص الذين يصابون بفيروس كورونا يتلقون العلاج في المنزل، فيما تراجع الحالات الشديدة المشفى، عندما يصل المصاب لمرحلة الإنهاك ويحتاج للأوكسجين ومساعدات أخرى”.

وبين عمار أن أغلبية المصابين الذين يراجعون المشفى هم من كبار السن ولديهم أمراض مزمنة كأمراض القلب والسكري، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن نسبة شفائهم عالية، لكن تكون فترة المعالجة تكون أطول وأصعب.

وحسب بيانات مشتركة من جميع المشافي في المحافظة، أكد عمار وجود تراجع عام في أعداد المقبولين والمراجعين، مشدداً على ضرورة الوقاية والالتزام بالإجراءات الاحترازية لكسر حلقة العدوى.

وكانت أقرت لجنة الطوارئ المركزية في طرطوس في اجتماعها قبل يومين، على التعاميم السابقة بخصوص الحد من التجمعات والاستمرار بتطبيق الإجراءات الاحترازية ومنع الأراكيل وفرض العقوبات بحق المخالفين، مع إعادة السماح للكافتيريات والمقاهي والمطاعم بالعمل حتى الثانية عشر ليلاً، وعودة الفعاليات وفتح صالات التعزية والأفراح مع الحفاظ على الشروط الصحية والاعتماد الأكبر على وعي المواطنين، وعودة الفعاليات الرياضية والأنشطة.

صفاء علي – طرطوس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.