طالب في جامعة تشرين يدخل غينيس للمرة الثالثة خلال عام

خاص || أثر برس نجح طالب من جامعة تشرين محمد فيضو بدخول موسوعة “غينيس” للأرقام القياسية في تمرين الضغط الجانبي بذراع واحدة حيث نفّذ تمرين الضغط 63 ضغطة تكرار خلال دقيقة واحدة والذي كان قد سجّله لاعب رياضي مصري ب46 ضغطة تكرار في دقيقة واحدة.

وبيّن محمد فيضو لـ “أثر” أن رحلته الرياضية لم تكن مع نوع معين من الرياضة، حيث بدأ من رياضات التقوية البدنية التي تضم تمارين بدنية للجسم ولمقاومة الجاذبية وتمارين الضغط والمعدة منذ أربع سنوات عمل خلالها بالتدريب على جميع أشكال اللياقة البدنية مشيراً إلى مراحل التدريب توزعت بين منزله الذي أعد فيه غرفةً مجهزةً بالآلات والمعدات الرياضية بالإضافة الى النادي الرياضي الذي أمضى معظم وقت فراغه فيه بالتدريب.

وأردف فيضو الطالب في كلية التربية الرياضية بجامعة تشرين في اللاذقية والمقيم فيها، أن فترة التحضير لدخوله “غينيس” استغرقت وقتاً طويلاً ، قائلاً: “كنت أذهب إلى النادي بشكل يومي ومستمر دون انقطاع لأتدرب على الآلات المتعلقة بألعاب الحديد وخاصة أن تمرين الضغط يحتاج إلى تقوية الجسم والتركيز على قوة اليدين والعضلات وتحمّل الضغط بواسطتهم، بالإضافة إلى تنفيذ تمرين الضغط مع الأوزان والأثقال لتقوية عضلات الكتف والصدر ويمكننا أن نعتبر أنه تمرين قوة وسرعة في الوقت ذاته”.

وتابع فيضو: “لم تكن هذه هي البطولة الأولى التي أسجلها في سجلي الرياضي، حيث خلال العام 2021 دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية في المرة الأولى بالضغط الجانبي بـ93 ضغطة بدقيقة واحدة، والثانية بالضغط على القبضة ورفع رجل واحدة وعلى ظهري حقيبة بوزن 40 باوند بـ73 ضغطة بدقيقة واحدة”.

باسل يوسف – اللاذقية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.