ضحايا مدنيون جراء استهداف أحياء مدينة حلب بالقذائف الصاروخية

خاص || أثر برس نفّذت المجموعات المسلحة التابعة لـ “جبهة النصرة”، اليوم الاثنين، عمليات قصف عشوائي استهدفت منطقة “منيان” السكنية غرب مدينة حلب عبر عدد من القذائف الصاروخية.

وأفاد شهود عيان لـ “أثر برس” بأن المسلحين عمدوا مع حلول الساعة الحادية عشرة ظهراً، إلى استهداف منطقة “منيان” بنحو 3 قذائف صاروخية سقطت بين الأبنية السكنية ما تسبب بوقوع خسائر بشرية بين الأهالي، إلى جانب أضرار مادية كبيرة لحقت بعدد من المنازل والسيارات.

وأكد مصدر طبي لـ “أثر برس” بأن القذائف أودت بحياة أحد المدنيين، وتسببت بإصابة اثنين آخرين بجروح متفاوتة استدعت نقلهم إلى مشفى حلب الجامعي لتلقي العلاج، حسب ما اكده رئيس الطبابة الشرعية في حلب.

ورد الجيش السوري على مصادر إطلاق القذائف، عبر عدة ضربات مدفعية تركزت باتجاه منصات إطلاق الصواريخ التابعة للمسلحين في منطقة “الراشدين” الواقعة في أقصى غرب المدينة، الأمر الذي أسفر عن تدمير عدة منصات ومرابض هاون.

وتعمد المجموعات المسلحة التابعة لـ “جبهة النصرة” انطلاقاً من مواقعها على أطراف مدينة حلب الشمالي والغربية والجنوبية الغربية، إلى قصف الأحياء السكنية في مدينة حلب بين الحين والآخر بمختلف أنواع القذائف الصاروخية وقذائف الهاون، الأمر الذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا المدنيين خلال الشهرين الفائتين فقط، عدا عن الكم الكبير من المصابين الذين تعرّضوا لإصابات خطيرة والأضرار المادية.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.