صحفي “إسرائيلي” يعد أول تقرير تلفزيوني من داخل مدينة سعودية

بالتزامن مع حالة التقارب والتطبيع العلني بين السعودية والكيان الإسرائيلي، نشرت وزارة الخارجية “الإسرائيلية” على صفحتها في “تويتر” شريط فيديو للمرة الأولى حول زيارة صحفي “إسرائيلي” لمدينة جدة في السعودية، وحضوره فعاليات هيئة الترفيه في المدينة.

وكتبت الخارجية الإسرائيلية: “لأول مرة طاقم قناة إسرائيلية، وهيi24 news، بقيادة الصحفي هنريك زيمرمان، يزور مدينة جدة، ويقوم بتصوير فيديو من داخل مدينة سعودية”.

أيضاً، وسائل إعلام “إسرائيلية”، نشرت الفيديو معلقة: “صحفي إسرائيلي أعدّ تقريراً خاصاً لقناة آي 24 نيوز الإسرائيلية، من جدة في السعودية.. للمرة الأولى منذ أن فتحت المملكة أبوابها لاستقبال سياح من خمسين بلداً مختلفاً”.

بدوره، الصحفي الذي أعدّ التقرير المذكور قال: “للمرة الأولى منذ سماح السعودية بدخول السياح أراضيها، بما فيهم الإسرائيليين، نحن الآن في مدينة جدة، التي تبعد 66 عن مدينة مكة الدينية مدينة المسلمين المقدسة”.

وأضاف: “إنها لحظات مهمة وتاريخية، الآن وبعد قرار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، للموافقة على التأشيرات السياحية بسهولة، إننا نرى أنهم يحاولون تنويع مصادر الدخل هنا، باتباع أسس 2030”.

وفي حدث مشابه جرى في شهر نيسان من عام 2019 الفائت، نشرت صحيفة “إسرائيل هيوم” العبرية، تقريراً كشفت فيه عن زيارة قام بها صحفي “إسرائيلي” إلى السعودية لحضور مسابقة “الفورميلا” التي جرت في الرياض، مع الإشارة إلى أن الصحفي تجول في معظم أنحاء المملكة، وهو يخبئ قلنسوته الدينية وشعره المستعار الطويل تحت لباس سعودي.

يشار إلى أن هذه المرحلة تشهد تطورات ملفتة بطبيعة علاقات بعض الدول العربية مع الكيان الإسرائيلي، وخاصة الإمارات والسعودية.

وكانت “تل أبيب” احتفلت أيضاً، بسيارة قالت إنها إماراتية وتحمل لوحة أبو ظبي كانت تجوب شوارع إسرائيلية، حيث نشر حساب “إسرائيل تتكلم بالعربية” التابع للخارجية الإسرائيلية في “فيسبوك” صوراً للسيارة قائلاً إن سيارة تحمل لوحة ترخيص إماراتية تجوب شوارع “إسرائيل”.

 

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.