سيدة سوريّة تفتتح مطعماً زبائنه وعاملاته من النساء فقط في العاصمة البريطانية

يوم بعد يوم، يثبت السوريون وخاصة النساء جدارتهم في بلدان مختلفة، على الرغم من ظروف الحرب التي عاشوها على مدى سنوات، حيث قام العديد من اللاجئين السوريين في أوروبا والبلدان العربية المجاورة بفتح مشاريعهم الخاصة التي حققت نجاحات سمع صداها في مختلف وسائل الإعلام.

في بادرة لافتة ومميزة، انتشر خبر يفيد بقيام إحدى اللاجئات السوريات بافتتاح مطعماً خاص بالنساء وذلك في العاصمة البريطانية لندن.

ووفقاً لموقع “بي بي سي”، فإن السورية نسرين استانبولي تُشرف بنفسها على المطعم كما تقوم بالطهي واستقبال الضيفات، مع الإشارة إلى أن كل العاملات في مطعمها سيدات أيضاً.

وأوضحت نسرين أنها شعرت بحاجة لوجود مكان تجتمع به النساء بحرية كاملة ومن غير قيود، لذلك قامت بافتتاح مشروعها الخاص المتعلق بالنساء.

ولفتت وسائل إعلام مختلفة إلى أن المطعم يرتاده سيدات من مختلف الجنسيات، وقد عبروا عن إعجابهم به.

وكانت نسرين قد نصحت جميع السيدات الراغبين بتأسيس مشروعهم الخاص، ألّا ينتظروا ويبدأن به وينظرن إلى الجانب الإيجابي في الموضوع أكثر من السلبي.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.