سورية.. الحكومة توافق على استيراد 5 آلاف طن من البطاطا لخفض أسعارها في الأسواق

وافق الفريق الحكومي المعني بالتصدي لوباء كورونا على استيراد 5 آلاف طن من البطاطا خلال أسبوع، واقتراح المحفزات اللازمة لاستلام كامل الموسم القادم من الفلاحين، لتأمين حاجة السوق المحلية منها، وخفض الأسعار.

وذكرت وكالة “سانا”، أن موافقة الفريق جاءت خلال الاجتماع الذي عقده رئيس الوزراء عماد خميس أمس الاثنين، حيث قدّم وزير الإعلام عماد سارة خلاله رصداً لواقع الأسواق والأسعار خلال الفترة الأخيرة، فتقرر بذل جهود إضافية لضبط الأسعار.

وتُزرع البطاطا في سورية 3 مرات على مدار العام، وفق ما يسمى العروات “المواسم”، ويكون أولها العروة الربيعية التي تزرع بين منتصف كانون الثاني إلى منتصف شباط من كل عام، وتحصد مطلع أيار، وهي أطول عروة لذا يتم تخزين الفائض بالبرادات.

وفي مطلع آذار 2020، قال رئيس اتحاد الغرف الزراعية محمد كشتو، إن الاتحاد فوجئ بقرار يسمح باستيراد البطاطا خلال هذه الفترة رغم عدم الحاجة لذلك، حيث إن الكميات المتوفرة في وحدات التبريد كافية، وحصاد الإنتاج الربيعي للبطاطا يبدأ قريباً.

وتوقّع كشتو حصاد العروة الربيعية للبطاطا بدءاً 20 آذار الجاري، وتقدّر كمياتها بأكثر من 100 ألف طن، مؤكداً أن الاتحاد رفع مذكرة إلى الحكومة وأخبرها بعدم الحاجة للاستيراد، لعدم إلحاق خسارات كبيرة بمزارعي البطاطا وخاصة في طرطوس.

وخلال عام 2019 سمحت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية باستيراد 25 ألف طن بطاطا من 4 دول هي مصر والأردن وإيران والجزائر، على أن يبدأ الاستيراد من 1 شباط 2019 حتى نهاية آذار 2019، بسبب انخفاض معروض العروة الخريفية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.