دمشق.. لجنة لدراسة التعرفة الجديدة لباصات النقل الداخلي

أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق مازن الدباس، تشكيل لجنة مختصة لدراسة الطلبات التي قدّمتها شركات النقل الداخلي الخاصة والعامة من أجل رفع التعرفة وزيادة الأجور.

وبيّن الدباس لموقع “الوطن أون لاين”، أن شركات النقل الداخلي طلبت تعديل التعرفة تحت مبررات ارتفاع قطع الغيار وأجور الصيانة والإصلاح ومختلف المستلزمات من بطاريات ودواليب وأعطال الميكانيك وتغيير الزيت وغير ذلك.

ولفت إلى أن اللجنة عقدت اجتماعين تمهيديين، وتحضّر لاجتماع ثالث من أجل دراسة الموضوع بشكل مفصل، مع مراعاة جميع الأطراف وخاصة الراكب، على أن يتم بعدها اتخاذ القرار المناسب ويُعرض على المحافظ.

وكان عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق نفى مطلع الشهر الحالي، صدور أي قرار أو حتى مناقشة تعديل تعرفة ركوب الباصات والسرافيس في العاصمة، ورغم عدم التزام السائقين بالتعرفة المحددة بـ 50 ليرة، إلا أن المحافظة أكدت أنه لا رفع لسعر تعرفة الركوب لوسائل النقل بشكل رسمي.

ومع انتشار فيروس كورونا أوقف الفريق الحكومي عمل جميع وسائل النقل الجماعية من باصات وسرافيس، وفي 10 من أيار الفائت تم إعادة عمل هذه الوسائل، مع إلزام أصحاب السرافيس بإلغاء المقاعد الإضافية، ومنع وجود أي راكب واقفاً ضمن وسيلة النقل، وإلزام السائقين بوضع الكمامات والقفازات، وفتح جميع النوافذ العلوية والجانبية، مبيّناً أنه في حال المخالفة سيتم حجز المركبة لمدة 3 أيام.

ويوجد 320 باص نقل داخلي في دمشق، منها 110 باصات تابعة إلى الشركة العامة للنقل الداخلي الحكومية، إضافة إلى 1800 سرفيس مسجل في دمشق.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.