قرار التوطين لا رجعة عنه.. الوزير سالم و”المسؤولون عن دمشق” يجتمعون من أجل الخبز

خاص || أثر برس اجتمع اليوم وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عمرو سالم مع رئيس وأعضاء مجلس محافظة دمشق لحل قضية توطين الخبز المفترض تطبيقها مطلع الشهر المقبل، ومناقشة اعتراضات مجلس المحافظة.

وأعلن الوزير خلال الاجتماع الذي عُقد في مبنى الوزارة وحضره مراسل “أثر برس”، أن قرار توطين الخبز اتُخذ ولا رجعة عنه، وسيطبق في كل المحافظات.

وبعد توطين الخبز في دمشق وريفها، سيتبعها محافظة القنيطرة، موضحاً أن تأخر تنفيذ التوطين هو بسبب التجهيزات، وقراره صادر، مضيفاً أنه بعد قرار التوطين في محافظة حماة زادت كمية الطحين التي يحتاجونها يومياً 120 طن.

وذكر الوزير أن هذه الآلية الجديدة لتوزيع الخبز، بحاجة لعدد معتمدين أكبر وأن “تكامل” وعدت بتأمين حوالي ألف جهاز خلال 15 يوماً للمعتمدين.

أما بالنسبة لاعتراض الوزير مسبقاً على موضوع التوطين، فبرر بأنه دفاعاً عن زوار المحافظات لتأمين الخبز لهم أثناء زياراتهم لها.

بدوره، ذكر رئيس مجلس محافظة دمشق خلال الاجتماع أن هناك 365 معتمد للخبز في دمشق، كما أن هناك هامش ربح للمعتمدين لكن بعضهم يأخذ الخبز من ركن الدين إلى جمرايا وهي من حالات الفساد المسجلة في دمشق، مدللاً بأنه عندما يتم توطين البطاقة سنعلم مدى استهلاك كل محافظة من للخبز.

وكان مجلس محافظة دمشق وافق على رفع توصية بالإبقاء على آلية بيع مادة الخبز مع توطين البطاقات بالأفران والمعتمدين والصالات والجمعيات التعاونية تلافياً لسلبيات وعثرات محتملة ضمن الالية الجديدة من الوزارة المقرر تطبيقها أول الشهر القادم.

يُذكر أن “توطين الخبز”، يعني أن كل نقطة معيّنة لبيع مادة الخبز سترتبط بها مجموعة من المواطنين، سيحصلون على مخصصاتهم اليومية من خلالها في أي وقت يختارونه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.