دمشق: ارتفاع أسعار الألبسة والخضار مستمر.. ماهو دور حماية المستهلك؟

خاص|| أثر برس

تشهد أسواق العاصمة السورية وريفها ارتفاعاً في أسعار الألبسة بالتزامن مع مضي عدة أيام من شهر رمضان واقتراب موسم عيد الفطر.

أسعار الملابس

أبو أحمد، وهو أحد بائعي الألبسة الرجالية في سوق مساكن برزة قال لموقع “أثر برس”: “نحن كأصحاب محال لايمكننا رفع الأسعار واستغلال المواطن كونه يستطيع أي شخص تقديم شكوى للتموين قد يتم على إثرها إغلاق المحل ولا أريد دخول هذه المتاهة”، مرجعاً سبب ارتفاع السعر إلى التجار التي تقوم بتوريد الألبسة إلى الأسواق.

وفي جولة على محال الألبسة رصد مراسل “أثر برس” الأسعار، حيث تراوح سعر الكنزة الرجالي بين 3500 وصولاً إلى 7000 ليرة، والبنطال الجينز من 4000 إلى 9000 ليرة، حسب نوعية ومصدر الأقمشة.

أما بالنسبة لألبسة الأطفال فيحتاج المواطن إلى 9000 ليرة لشراء طقم ولادي مؤلف من كنزة تحتوي نسبة من القطن وبنطال وجيليه جينز.

سميرة وهي ربة منزل ووالدة لطفلين وشاب جامعي التقيناها في سوق الحميدية قالت لـ”أثر برس”: “لايمكنني شراء أي قطعة من الملابس لعدم توفر المال الكافي”، موضحةً أن زوجها موظف صباحاً ويعمل بعد دوامه ليتمكن من تأمين احتياجات المنزل ودفع الإيجار والفواتير وخلافه.

وتضيف علا، موظفة هي وزوجها أن “ارتفاع الأسعار مستمر من قبل شهر رمضان، كانت حجة الارتفاع الدولار واليوم أصبحوا يتحججون بالدولار وشهر رمضان”، معلقة على ذلك بالقول: “مو رايحة غير عالمواطن”.

دور حماية المستهلك

ولمعرفة دور حماية المستهلك ودوريات التموين في دمشق تواصل “أثر برس” مع مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية علي الخطيب حيث قال: “نتجه حالياً إلى موضوع الألبسة بشكل عام وألبسة الأطفال بشكل خاص كونه يشتد الطلب عليها خلال هذه الفترة”.

وأوضح الخطيب بعض التجار يقومون بطرح موادهم ومنتجاتهم بتشكيلة سلعية كبيرة وهم ينتظرون العيد ليتم طرح هذه التشكيلة.

وتابع الخطيب: “فكلما اشتد الطلب على مادة اشتدت الرقابة عليها، نراقب المادة من الناحية السعرية وأحياناً نقارنها بأسعار ماقبل شهر رمضان ونقارنها أيضاً من ناحية المواصفات اذا كانت مطابقة للمواصفات أو غير مطابقة”.

وأردف الخطيب يوجد لجان مختصة بدراسة أسعار كل مادة، خاصة الألبسة، واللجنة مؤلفة من حرفيين وأعضاء فنيين إضافة إلى أنه يرأسها معاون مدير أو مدير التجارة لداخلية في كل محافظة.

وبين مدير حماية المستهلك أنه وفي حال وجود مخالفة ينظم الضبط اللازم بحق المخالف، اذا كانت المخالفة كبيرة يوجد اجراءات غير الضبط وهي إغلاق المحل لمدة تتراوح من ثلاثة أيام إلى شهر وذلك وفق القانون 14.

أسعار الخضار والفواكه

وبالإنتقال إلى الخضار والفواكه رصد مراسل “أثر برس” الأسعار في الأسواق حيث وصل سعر ربطة البقلة إلى 160 ليرة والنعنع  75 والبقدونس 60 والخس يتراوح بين 150 إلى 250، والبندورة من 350 إلى 400، الخيار 300، الفليفلة 275، التفاح 350، البرتقال 300، صحن البيض 1200.

فيما قال مدير حماية المستهلك في دمشق علي الخطيب أنه يتم التركيز خلال شهر رمضان المبارك على الأسواق بشكل عام وعلى مستلزمات المائدة الرمضانية بشكل خاص مثل الأجبان الألبان والعصائر فهذه المواد يكثر الطلب عليها خلال هذا الشهر، مبيناً أنه يتم توزيع الدوريات على كافة المناطق بشكل دقيق ومتابع على مدار 24 ساعة.

من جانب آخر قامت الوزارة بتوجيه المؤسسة السورية للتجارة بتوفير المواد ضمن صالاتها المنتشرة في كافة المحافظات بأسعار مناسبة ومواصفات جيدة ومنافسة للأسواق.

علي خزنة – دمشق

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.