خلية طوارئ في حلب.. وإجراءات جديدة في المحافظة للتصدي لفيروس كورونا

خاص || أثر برس بدأت خلية الطوارئ التي تم تشكيلها يوم أمس في محافظة حلب بقرار حكومي، أعمالها المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا عبر اتخاذ سلسلة قرارات جديدة من شأنها التصدي للوباء القاتل.

وبحسب ما أفاد مراسل “أثر برس” أقرت الخلية خلال اجتماعها صباح اليوم الأحد في مبنى القصر البلدي في حلب، إيقاف عمل باصات النقل الداخلي العامة والخاصة (المستثمرة) اعتباراً من صباح يوم غد الإثنين، والنظر بتحديد عمل وسائط النقل الجماعي (الميكروباصات) لغاية الساعة الخامسة من كل يوم ضمن المدينة والريف.

وفي السياق ذاته قررت خلية الطوارئ بيع مادة الخبز بسعر /100/ ليرة سورية للربطة المزدوجة، من خلال منافذ البيع في الأفران الحكومية والخاصة، على أن يتم البدء ببيع الخبز من منافذ الأفران الحكومية اعتباراً من الساعة /12/ كل ليلة، فيما تقرر أن يبدأ البيع في الأفران الخاصة بشكل يومي من الساعة السادسة صباحاً.

كما كلفت الخلية مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتدقيق الرخص الممنوحة سابقاً، وإعادة النظر فيها لتحويل مخصصاتها بشكل يتناسب مع احتياجات السكان حسب التوزع الجغرافي والكثافة السكانية في المدينة والريف، والعمل على فتح منافذ بيع جديدة ضمن الأفران وفق الشروط الفنية الممكنة، كما تم توجيه فرع “السورية للتجارة” في حلب لفتح منافذ بيع جديدة لبيع الخبز عبر صالاتها ومراكزها المنتشرة في المدينة والعمل على زيادة ساعات بيع المواد التموينية المدعومة لتخفيف الازدحام أمام الصالات.

وشهدت أسواق مدينة حلب خلال ساعات اليوم التزاماً تاماً من قبل أصحاب المحال التجارية المشمولة بقرار الإغلاق الحكومي، في حين فتحت باقي محال المواد الغذائية والمنظفات والصيدليات أبوابها أمام الأهالي، حيث سجلت حركة متوسطة في الأسواق الرئيسية الواقعة وسط المدينة كالجميلية والإسماعيلية في فترة الظهيرة، قبل أن تنحسر الحركة في مختلف الشوارع مع اقتراب حلول المساء.

حي العبارة في حلب

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء عماد خميس كان أصدر قراراً يوم أمس بتشكيل خلية طوارئ في مدينة حلب بهدف اتخاذ الإجراءات الفورية والسريعة المتعلقة بالتصدي لفيروس كورونا المستجد، حيث ضمت الخلية كلاً من رئيس مجلس المحافظة، قائد الشرطة، رئيس مجلس المدينة، نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة، عضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس المحافظة، مدير الصحة، ومدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك.

زاهر طحان – حلب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.