ضابط في الجمارك يؤكد: توجيهات بابتعاد الدوريات عن الأسواق والمحال خلال شهر رمضان

نصت توجيهات الضابطة الجمركية بالابتعاد عن الأسواق والمحال التجارية ضمن مراكز المدن في شهر رمضان، والتركيز على المستودعات الكبيرة والطرق الرئيسية والمنافذ المختلفة التي قد تدخل عبرها المهربات بطرق غير شرعية، بحسب ما كشفه ضابط في الجمارك.

حيث صرّح أحد الضباط لصحيفة “الوطن” السورية، بأن الجمارك أمرت بالابتعاد عن مراكز المدن خلال شهر رمضان باستثناء الحالات التي فيها إخباريات صريحة لعرض مهربات لدى المحال أو البسطات، وستكون المعالجة محدودة وتخص هذه الإخبارية.

كما لفت المصدر إلى أن هناك حملة واسعة على المستودعات الكبيرة والطرقات العامة خاصةً على المواد الغذائية التي يكثر الطلب عليها خلال شهر رمضان، والتي عادة ما تدخل عبر التهريب ومعظمها مخالفة للمواصفات ومنتهية الصلاحيات، ويتم استغلال حالة الطلب لدى الأسواق المحلية وبيعها للمستهلكين.

وأوضح المصدر أنه خلال الأيام الماضية، تم ضبط العديد من شحنات التهريب تحمل تموراً منشأها عراقي، وكميات ألبان وأجبان وفروج حي مصدرها الأراضي التركية، إضافةً إلى كميات كبيرة من الألبسة المهربة وقطع تبديل السيارات.

ومنذ مطلع شهر شباط الفائت، بدأت مديرية الجمارك بحملة تستهدف مختلف محلات بيع الجملة والمفرق والمستودعات والمصانع، لضبط جميع البضائع والسلع الأجنبية ولا سيما التركية المهربة، معلنةً عن خطة الحكومة لإعلان سورية خالية من التهريب في 2019.

في حين تعهد مدير عام الجمارك فواز الأسعد بعدم دخول السوق نهائياً، مشترطاً إعلام الجمارك بأماكن المستودعات التي تحوي مواداً مهربة، موضحاً أن جميع التجار يعرفون البضاعة المهربة من البضاعة الوطنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.