ركله على رأسه أثناء فورة غضب.. أب يقتل ابنه الرضيع في حلب

أكد المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي د. زاهر حجو حدوث جريمة قتل في حلب راح ضحيتها طفل رضيع دون عمر السنتين.

وفي التفاصيل التي أوردتها إذاعة “شام إف إم”، فقد ورد إلى مركز الطب الشرعي بحلب جثة لطفل رضيع بعمر السنتين، حيث ادعى الوالد (ع. م) أن ابنه الرضيع (ا. م) سقط “عرضاً” من سريره.

إلا أن رئيس الطبابة الشرعية اشتبه بالأمر، حيث لاحظ تعرض الرضيع لعنف سابق تسبب بكسر في الساق الأيمن، كما تظهر علامات (تناذر الطفل المضطهد) وتبين أن سبب الوفاة نزف دماغي وكسور في الجمجمة والفك السفلي وأن ادعاء الأب غير صحيح والإصابة الرضية ناجمة عن اعتداء.

وأثناء استجوابه أمام قاضي التحقيق 16 اعترف بأنه أقدم على (ركل) رأس الطفل بقدمه أثناء فورة غضب ما أدى إلى اصطدام رأسه في الحائط ووفاته مباشرة، وأنه حاول التستر على الجريمة إلا أن القضاء والطب الشرعي تمكنا من الوصول للحقيقة.

وفي إطار التعنيف الأسري الذي يتعرض له الأطفال، ألقت شرطة ناحية شين بريف حمص يوم أمس، القبض على أب يعذب طفلته ابنة الخمس سنوات حيث تبين بعد الكشف عليها من قبل الطبابة الشرعية، تعرضها لحروق كسور مفتعلة وكدمات ورضوض، كما اعترف الأب بإقدامه بشكل متكرر على ضرب طفلته بيديه، وتهديدها بسيخ حديد “حامي” بحجة تربيتها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.