بعد الكهرباء والنقل.. تطبيق آلية الدفع الإلكتروني على فواتير المياه في دمشق وريفها

أعلنت وزارة الاتصالات والتقانة عن انضمام المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في دمشق وريفها، ومحافظة دمشق، إلى منظومة الدفع الإلكتروني ،وأصبح بالإمكان تسديد فواتير ورسوم الجهتين إلكترونياً.

وذكرت صحيفة “الثورة”، أنه من المقرر ضم رسوم خدمات وزارات الداخلية والمالية إلى المنظومة فور جاهزيتها، بهدف توسيع شريحة المواطنين المستفيدين من خدمات دفع الفواتير والرسوم إلكترونياً.

وأطلقت السورية للمدفوعات نظام الدفع الإلكتروني الخاص بها في 14 نيسان 2020، وكان يقتصر على تسديد فواتير الاتصالات والكهرباء بدمشق وريفها ورسوم النقل، مع النية لإدراج فواتير ورسوم أخرى.

وتقوم السورية للمدفوعات بربط الجهات العامة ومصدري الفواتير مع المصارف الحكومية والخاصة، لتقوم الأخيرة بعملية الدفع عن المواطن، لذا من الضروري وجود حساب مصرفي للمواطن لدى أحد المصارف المرتبطة بمنظومة الدفع الإلكتروني.

ويرتبط حالياً بمنظومة الدفع الإلكتروني بنكا “بيمو السعودي الفرنسي” و”البركة”، ومن المقرر استكمال ربط المصرفين “العقاري” و”التجاري” في المنظومة خلال حزيران الجاري.

الجدير بالذكر أن مشروع الدفع الإلكتروني أعلن عنه في عام 2017، ويعتمد المشروع على تسدد فواتير الكهرباء والمياه والهاتف إلكترونياً، وهو عملية تقاصٍ مالي بين حساب المشترك لدى المصرف أي (كل موظف وطّن راتبه فيه أو لديه رصيد به)، والحساب الخاص للوزارة المعنية، دون أن تفرض الأخيرة أي مبالغ أو رسوم مالية على عملية تحصيل المال سوى قيمة الفاتورة فقط، على أن تتولى الشركة السورية للمدفوعات الإلكترونية إنجاز هذه المنظومة.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.