بعد 9 أيام من إصابتهما.. الرئيس الأسد وعقيلته في مرحلة التعافي من كوفيد19

أعلنت رئاسة الجمهورية في سوريا، أن المؤشرات المخبرية والشعاعية المرتبطة بالوضع الصحي للرئيس بشار الأسد والسيدة أسماء الأسد، عادت بشكل تدريجي إلى قيمها الطبيعية، مؤكدة أنهما في مرحلة التعافي من الإصابة بفيروس “كوفيد 19″.

حيث قالت رئاسة الجمهورية في خبر نشرته على صفحتها في موقع “فيسبوك” اليوم الأربعاء: “بعد مضي 9 أيام على إصابة الرئيس الأسد والسيدة أسماء بفيروس كورونا، تعود المؤشرات المخبرية والشعاعية المرتبطة بالوضع الصحي لهما بشكل تدريجي إلى قيمها الطبيعية وهي مطمئنة بحسب الفريق الطبي الوطني المشرف على علاجهما والذي يؤكد أنهما في مرحلة التعافي”.

وأضافت: “وكما سبق وأكدت رئاسة الجمهورية فإن الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد يتابعان أعمالهما خلال فترة قضائهما الحجر الصحي المنزلي وسيعودان لممارسة عملهما بالشكل الطبيعي بعد انتهاء فترة الحجر والتأكد من ظهور النتيجة السلبية لمسحة الـ بي سي آر”.

وكانت رئاسة الجمهورية أعلنت في 8 من شهر آذار الجاري عن إصابة الرئيس الأسد والسيدة أسماء الأسد بفيروس كورونا، ولفتت حينها إلى أنهما بصحة جيدة وحالتهما مستقرة.

يذكر أن مستشار المرشد الإيراني للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي، أعرب للسفير السوري في طهران شفيق ديوب، استعداد بلاده لإرسال فريق طبي إيراني للعناية بالرئيس بشار الأسد خلال فترة مرضه بكورونا.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.