ابتداءً من اليوم.. برنامج جديد لتقنين الكهرباء في دمشق وريفها

أكد مدير شركة الكهرباء في دمشق هيثم ميلع، أن تقنين الكهرباء ضمن مدينة دمشق وريفها سيبدأ من اليوم الثلاثاء.

وصرّح ميلع لإذاعة “شام إف إم” السورية، بأن تطبيق برنامج التقنين الكهربائي سيتم بواقع ساعتي قطع مقابل 4 ساعات تزويد، وذلك بسبب مشكلة في محطة التوليد.

ووضعت وزارة الكهرباء قبل يومين محطة تحويل ابن النفيس فولت بالخدمة ضمن دمشق، باستطاعة 90 ميغا فولت أمبير، وتتضمن 3 محولات (استطاعة الواحدة منها 30 ميغا فولت أمبير)، وتقارب كلفتها الإجمالية 6.5 مليار ليرة سورية، وبين وزير محمد زهير خربوطلي حينها أن المحطة ستسهم في استقرار التغذية الكهربائية لعدد كبير من أحياء دمشق، عبر تخفيف الأحمال الكهربائية عن المحطات المجاورة.

في حين، أوضح مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء مؤخراً أنه لا يوجد خطة لبرنامج التقنين في ريف دمشق حتى تاريخه، وأن ساعات التقنين ترتبط بكمية الطاقة المولدة والمستجرة، مؤكداً أنه في حال اعتماد نسبة كبيرة من المواطنين على الطاقة الكهربائية للتدفئة سيكون هناك حكماً ساعات تقنين، وحالياً هناك ساعات تقنين في الريف لكنها تختلف من منطقة لأخرى، حيث لم تتجاوز الساعتين خلال اليوم.

وفي 23 من الشهر الجاري، نوه مدير عام المؤسسة العامة لنقل الكهرباء فواز الضاهر بأن وزارة الكهرباء لم تصرح يوماً أنها ألغت التقنين، إلا أنها تعمل على تلبية حاجة المواطن من الكهرباء بكل طاقتها.

وخلال فصل الشتاء الفائت، جرى تطبيق تقنين الكهرباء في كافة المحافظات السورية، وذلك وفق جدول 3 ساعات قطع مقابل 3 وصل، إذ أرجع مدير المؤسسة العامة لنقل الكهرباء فواز الظاهر، سبب التقنين إلى الاستهلاك الزائد بما يفوق 100% في كثير من المحافظات، واستخدام تجهيزات رديئة الكفاءة وعالية الفاقد في التدفئة والطهو، ما يتسبب بتفعيل الحمايات الترددية وفصل التيار.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.