أثر برس

الأحد - 14 أبريل - 2024

Search

بخط معفى من التقنين.. تدشين نفق المواساة بداية شهر نيسان

by Athr Press B

خاص|| أثر برس كشف مدير الدراسات الفنية في محافظة دمشق معمر الدكاك في تصريح لـ”أثر” أن نفق المواساة سيوضع في الخدمة بداية نيسان المقبل.

وأوضح الدكاك أن نفق المواساة سيصل إليه خط معفى من التقنين، مضيفاً: “التأخر بوضعه في الخدمة كان نتيجة سوء الأحوال الجوية التي تعرضت لها البلاد مؤخراً؛ إذ كان من المفترض أن يوضع في الخدمة مطلع عام 2024”.

أما عن المشاريع الأخرى التي تقوم مديرية الدراسات الفنية في محافظة دمشق بتنفيذها، قال الدكاك لـ “أثر”: “سيتم تنفيذ جدران استنادية في مناطق المزة 86 وحي الورود على اعتبارهما مناطق جبلية؛ وتالياً بهدف حماية الطرقات والمساكن من أية انهيارات خاصة خلال فصل الشتاء”.

وفيما يخص انهيار جزء من جدار نهر يزيد في ركن الدين وحدوث تصدع في جزء ملاصق قبل أسابيع قليلة، أكد مدير الدراسات الفنية في محافظة دمشق معمر الدكاك أن الورشات الفنية قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على السلامة العامة، متابعاً: “نقوم حالياً بإجراء دراسة شاملة لتنفيذ جدار جديد وتحويل مسار السيارات وتم تسوير المنطقة بحواجز ومنعنا الوقوف، وفي حال كانت الكلف المادية بسيطة سيتم التنفيذ في أقرب وقت ممكن؛ أما إذا كانت مرتفعة فهي تحتاج إلى إجراء عقود بين شركة للتنفيذ لدراسة الكلفة وإجراءات أخرى”.

وفي وقت سابق، صرح الدكاك لـ”أثر” أن إنجاز نفق المواساة يأتي ضمن إطار سلسلة من الحلول المرورية لتخفيف الازدحام في العاصمة دمشق، مضيفاً: “يتم العمل على دراسة كاملة للمحور الشمالي الجنوبي من خلال دراسة حفر نفق في المجتهد وباب مصلى، يمتد من محور الجندي المجهول إلى المتحلق الجنوبي مروراً بأنفاق المواساة والكارلتون والمجتهد وباب مصلى”.

ونهاية العام الفائت أيضاً كشف مدير الدراسات الفنية في محافظة دمشق معمر الدكاك في تصريح لـ”أثر” عن أنه ضمن خطة عام 2024 سيكون هناك مشروع متكامل لتأهيل جسر الرئيس، موضحاً أن المشروع سيتم تنفيذه في النصف الثاني من العام بكلفة مبدئية تقدر بحوالي 6 مليارات ليرة إما عن طريق استدراج عروض أو عبر إحدى شركات القطاع العام.

دينا عبد

اقرأ أيضاً