اليونيسيف: ملايين الأطفال في الشرق الأوسط لن يلتحقوا بالمدارس بحلول 2030

أفادت منظمة “اليونيسيف” بأن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تواجه خطراً كبيراً من زيادة غير مسبوقة في عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس، تصل إلى 5 ملايين طفل بحلول عام 2030.

ووفقاً لموقع “روسيا اليوم“، فإن المنظمة المذكورة نشرت تقريراً بعنوان: “جيل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2030″، مؤكدة فيه أنه “من دون تحسين التعليم وفرص العمل الهادفة في هاتين المنطقتين، لا يمكن تجاوز هذا الخطر الذي يهدد مستقبل الأطفال”.

وحذر تقرير اليونيسيف أيضاً، من أن تسجيل زيادة تتجاوز نسبتها 10% في البطالة بين الشباب بحلول عام 2030 أمر متوقع إذا بقي الوضع على حاله.

وكشف تقرير المنظمة، أن منطقة الشرق الأوسط ومنطقة شمال أفريقيا، لديهما أعلى معدلات بطالة بين الشباب في العالم، ولديهما ما يقارب من 15 مليون طفل غير ملتحقين بالمدارس، موضحة أن كل ذلك  بسبب “مزيج من الفقر والتمييز وسوء جودة التعليم وعنف في المدارس بالإضافة إلى الحروب”.

ولفت الموقع إلى أن التقرير المذكور يعد الأول من نوعه لأنه “يربط بشكل مباشر بين الاستثمار في الأطفال والنمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية”.

وكان المدير الإقليمي لليونيسف لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خيرت كابيلير، قد قال بدوره: “إننا معرضون لخطر كبير من عدم بلوغ أهداف التنمية المستدامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تصاحبه عواقب وخيمة على الأطفال والشباب”.

يذكر أن أكثر من 113 مليون شخص في 53 دولة يعانون من “الجوع الحاد” أيضاً بسبب الحروب والكوارث المناخية، وتعتبر أفريقيا من أكثر القارات تضرراً، وذلك وفقاً لما أعلنته منظمة الأمم المتحدة في شهر نيسان الفائت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.