الوزير سالم لـ”أثر”: أستخدم البيض المطروح في السورية للتجارة بمنزلي.. ومن يدعي أنه فاسد “كاذب”

خاص || أثر برس نفى وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم أن يكون البيض التي وزعته السورية للتجارة الأسبوع الماضي بسعر 14 ألف ليرة سورية للطبق، قديماً أو فاسداً، معتبراً أن من يدعي أنه فاسد “كاذب” وغير صادق.

وأضاف الوزير سالم في تصريح خاص لـ”أثر برس”: “أنا أستخدم هذا البيـض في منزلي، وهو نظامي وفي حال وجدت بيضة مكسورة أو أكثر يمكن استبدالها كما هو الحال في جميع البقاليات”، لافتاً إلى أن إنتاج البيض تم في مزارع الدولة.

وأشارت مصادر بالوزارة لـ “أثر برس” إلى أنه تم توزيع نحو ألف طبق بيض على كل الصالات الكبيرة في العاصمة، ونفذت الكميات بعد وقت قصير كونه كسر سعر السوق بحدود 7 آلاف ليرة.

ونوّهت المصادر إلى أهمية العقد الموقع مع جهة حكومية لتزويد الصالات بالبيـض حتى فترة قريبة، وضرورة تمديد هذا العقد والاعتماد على منتجات الدولة في كسر الأسعار وإيقاف تدهورها في الأسواق، وضرورة أن يشمل العقد الفروج لكسر أسعاره أيضاً.

وورد إلى موقع “أثر برس” شكاوى من بعض المواطنين مع الصورة المرفقة يقولون فيها: “اشترينا البيض من صالة السورية للتجارة من صالة غربي التجارة وتفاجأنا أن البيـض كان فاسداً وبرائحة بشعة جداً”.

على حين استغربت المصادر وجود بيـض فاسد كون الإنتاج يتم استهلاكه بالكامل ولا يوجد فائض يتم تخزينه لفترة طويلة حتى يفسد البيض.

وقامت السورية للتجارة بطرح البيـض في الصالات بعد ارتفاع أسعار البيض في الأسواق وسط تحكم بعض السماسرة والتجار بكمياتها وأسعارها ما أدى الى منعكسات سلبية على المواطن والمربي.

وأدى طرح البيـض بكميات كبيرة في الصالات إلى وقف تدهور سعر البيض في الأسواق، حيث كان قد وصل سعر الطبق إلى 21 ألف ليرة بعد ارتفاع أسعار المحروقات.

طلال ماضي 

مقالات ذات صلة