“النصـ.ـر.ة” تبدأ بإزالة الحواجز والسواتر الترابية بالقرب من الطريق الدولي الـM4

خاص|| أثر برس قالت مصادر محلية في ريف إدلب إن “جبهة النصرة” أزالت اليوم السبت، الكتل الأسمنتية والترابية الواصلة بين طريق سراقب-سرمين ومواقع عدة على الطريق الدولي الـM4.

وتابعت المصادر أن الآليات الثقيلة التابعة لعناصر “النصرة” بدأت بفتح الطرق الفرعية والرئيسية التي أغلقت منذ نحو عامين بعد سيطرة الجيش السوري على مدينة سراقب.

وأضافت المصادر أن المعلومات الأولية تشير إلى توافق روسي-تركي على فتح معابر إنسانية بالقرب من مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وذلك للسماح للمدنيين الراغبين بمغادرة مناطق سيطرة “النصرة” نحو مناطق سيطرة الدولة السورية.

وبحسب المصادر توجد عشرات العائلات يرغبون بمغادرة مناطق سيطرة “النصرة” باتجاه المناطق التي حررها الجيش السوري بريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد افتتاح الدولة السورية مركزاً لتسوية أوضاع المطلوبين من عسكريين ومدنيين في مدينة خان شيخون.

وبالمقابل أكد مراسل “أثر” في ريف إدلب أنه لا توجد أي معلومات رسمية بما يرتبط بافتتاح ممرات إنسانية لحد اللحظة بين مناطق سيطرة “النصرة” ومناطق سيطرة الدولة السورية.

باسل شرتوح- إدلب 

مقالات ذات صلة