إخلاء بناء سكني مهدد بالانهيار في مدينة اللاذقية.. ما مصير قاطنيه؟

خاص || أثر برس أخلت الجهات المعنية في مدينة اللاذقية ليل أمس المنازل الموجودة في بناء بمشروع شريتح، بعد إبلاغ الأهالي القاطنين عن وجود تصدعات في جدران البناء، وذلك بعد أن بدأت مؤخراً عملية تشييد طابق خامس على البناء المؤلف من أربعة طوابق.

وقال رئيس مجلس مدينة اللاذقية المهندس حسين زنجرلي لـ “أثر”: “فور إبلاغنا عن وجود تصدع في أحد المباني السكنية في حي شريتح، تم إرسال لجنة السلامة العامة للكشف على البناء وإخلاء السكان”.

وأضاف زنجرلي: “تم التواصل مع نقابة المهندسين لإرسال لجنة كشف لإعطاء تقرير الخبرة الإنشائية التي ستقوم بالكشف على البناء اليوم”، مشيراً إلى أنه تم تشميع الطابق الأخير من المبنى احترازياً وهو قيد البناء بموجب رخصة نظامية صادرة عن نقابة المهندسين من حيث سلامة الكتلة الإنشائية للمبنى.

وأكد زنجرلي أنه تم تأمين السكن لـ8 عائلات مكونة من 26 شخصاً لحين التأكد من سلامة البناء، كما تم التنسيق مع قسم الشرطة المختص لوضع دورية على مدخل البناء للحفاظ على ممتلكات القاطنين في البناء.

بدوره، أكد مصدر في نقابة المهندسين لـ “أثر” أنه تم تشكيل لجنة خبرة ثلاثية من النقابة للكشف على البناء وتقديم تقرير الخبرة الإنشائية.

يشار إلى أنه -قبل الشروع في زيادة عدد الطوابق لأي بناء سابق بسبب تعديل نظام ضابطة البناء- عادة ما يتم تشكيل لجنة فنية مختصة بفحص الأعمدة (مطرقة) وإجراء اختبارات للأساسات والتربة المؤسسة، بعد ذلك تقرر اللجنة إن كان البناء قادراً على تحمل طوابق إضافية أم لا.

التصدعات التي رصدها سكان البناء
التصدعات التي رصدها سكان البناء

باسل يوسف – اللاذقية

 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.