التربية: يجب أن يكون سعر نسخة الكتب المدرسية 40 ألف ليرة لكننا نبيعها بـ 12 ألف فقط

أكد مدير المؤسسة العامة للمطبوعات والكتب المدرسية في وزارة التربية زهير سليمان، أن أسعار الكتب المدرسية في سورية ارتفعت إلى نحو الضعف مقارنة مع أسعار العام الماضي، مؤكداً أن سبب ارتفاع أسعار نسخة الكتب إلى هذا الحد يعود إلى أن كل مواد صناعة الكتاب مستوردة فقط اليد العاملة محلية، وهذا ما رفع التكاليف والأسعار.

وبيّن سليمان لصحيفة “تشرين”، أن سعر نسخة الكتب العام الماضي كانت 7 آلاف ليرة وهذا العام تقارب الـ 12 ألفاً، مبيناً بأنه بحسب التكلفة الحقيقية من المفترض أن يكون سعر النسخة الواحدة 40 ألف ليرة، لكن يوجد توجه بإلزامية دعم أسعار الكتب المدرسية ولذلك لا يجوز بيعها إلا عن طريق المنافذ التابعة للمؤسسة العامة للطباعة.

أما في حال بيع كتاب بسعر مخالف للسعر المدون عليه فقد أكد سليمان بأنه يحق للمواطن أن يطلب من أمين المستودع إثبات أن هذا السعر رسمي لأن بعض الأسعار المطبوعة على الكتب لنسخ قديمة ازداد سعرها عن العام الماضي.

كما أوضح سليمان أن مراحل طباعة الكتب المدرسية لهذا العام أصبحت في مراحلها الأخيرة ومع بداية العام الدراسي الجديد لن يكون هناك أي نقص لأي كتاب.

الجدير بالذكر أن وزارة التربية أكدت سابقاً أن الكتب توزع مجاناً على طلاب مرحلة التعليم الأساسي (إلزامي) من الصف الأول وحتى الصف التاسع، بما فيها كتب المنهاج الجديد.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.