حماية المستهلك ستزود معتمدي الخبز بالمواد التموينية ليتم توزيعها عبر البطاقة الذكية

أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك رفعت سليمان، أنه سيتم تزويد معتمدي الخبز بالمواد التموينية من سكر ورز وزيت وشاي لكي يقوموا بتوزيعها على العائلات عبر البطاقة الذكية بالإضافة إلى مخصصاتهم من الخبز.

وصرّح سليمان لصحيفة “تشرين”، بأن مخصصات الفرد من الخبز عبر البطاقة الذكية محسوبة بقدر الاستهلاك، والتوزيع عبر البطاقة سيحد المتاجرة بالخبز أو تحويله لعلف، حيث تم توفير 40% من الكميات التي كانت تخبز في السابق.

ولفت إلى أنه لم يحدد بعد موعد تطبيق البطاقة الذكية على الخبز بالنسبة للمواطنين وإنما تم تطبيقه تجريبياً بالنسبة للمعتمدين، وأن البداية ستكون في محافظتي دمشق وريف دمشق للوقوف على النتائج والملاحظات وتصحيح الأخطاء، ثم الانتقال إلى حلب وطرطوس تباعاً، ثم بقية المحافظات، ضمن مدة شهر تقريباً وحسب الإمكانيات، منوهاً بمضاعفة أعداد معتمدي توزيع الخبز إلى 2000 نقطة توزيع ما بين دمشق وريفها.

وسيتم التوزيع عبر صالات السورية للتجارة والمعتمدين والمخابز بعد تزويدهم بقارئ البطاقة، وبالنسبة للحالات الخاصة كالعازب والأرملة والمطلقة سيكون بيع الخبز عبر بطاقات الماستر.

وحددت الوزارة كميات الخبز حسب عدد أفراد الأسرة، حيث تحصل الأسرة التي عدد أفرادها حتى 3 أشخاص على ربطة خبز واحدة يومياً، وبين 4 إلى 7 أفراد تحصل على ربطتي خبز، وتحصل الأسرة التي يتجاوز عدد أفرادها 7 على 3 ربطات خبز.

واعتبر مدير المؤسسة السورية للمخابز جليل إبراهيم أن موضوع عمل البطاقة الذكية لا علاقة له بحظر التجوال وفيروس كورونا ولا يوجد أي ترابط في هذا الموضوع، مبيناً أنه خلال الفترة القادمة سيتم بيع الخبز عبر كوات منافذ البيع المباشر (المخابز من السادسة صباحاً وحتى السادسة ليلاً) وذلك عبر البطاقة الذكية.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.