الاحتلال الأمريكي ينشئ معسكر غير شرعي جديد على الحدود السورية-العراقية وهذا الهدف منه

شرعت قوات الاحتلال الأمريكي بإنشاء معسكر تدريب على الحدود السورية-العراقية جديد لميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” التي تدعمها.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصادر مقربة من ميليشيا “قسد” أن قوات الاحتلال الأمريكية استقدمت آليات حفر ورافعات ثقيلة، للبدء بعملية إنشاء معسكر تدريبي قرب المطار غير الشرعي في بلدة اليعربية في ريف الحسكة الشمالي الشرقي، وذلك بعد أيام قليلة على إنشاء ما يسمى “التحالف الدولي” مطار جديد غير شرعي جنوبي البلدة، قرب الحدود العراقية– السورية.

وأضافت المصادر “أن قوات الاحتلال الأمريكي ستقوم بتدريب مسلحي ميليشيا “قسد” على آلية مراقبة الحدود بين سورية والعراق، إلى جانب تنفيذ عمليات إنزال مظلي، والتعامل مع أجهزة التعقّب والمتابعة المقدمة من “التحالف الدولي”، واستخدام طائرات الدرون وصيانتهاـ مشيرة إلى أنه من المتوقع أن تبدأ الدفعة الأولى من ميليشيا “قسد” تدريباتها مطلع الشهر المقبل.

وفي بداية تشرين الأول الجاري باشرت قوات الاحتلال الأمريكي ببناء قاعدة عسكرية في محيط بلدة الباغوز في ريف دير الزور الجنوب الشرقي، لتكون الرابعة لها في المحافظة، والتاسعة شرق سورية.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الأمريكي مستمرة ببناء قواعد غير شرعية لها شمالي شرق سورية، وتدريب عناصر “قسد” فيها، بالإضافة إلى تزايد حملات الاعتقال التي تمارسها “قسد” بحق شبان وأطفال المناطق التي تسيطر عليها شرقي الفرات السوري لسوقهم إلى “التجنيد الإجباري” والالتحاق بصفوفها.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.