الأول في سوريا.. مشفى خاص للخيول يقدم الرعاية الصحية بسعر التكلفة

خاص ||أثر برس تشتهر سوريا بتربية الخيول العربية الأصيلة، وتوليها اهتماماً كبيراً للمحافظة عليها، عدا عن أنها اتخذت إجراءات عدة في السنوات الماضية، منها إحداث مكتب خاص في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي، وسمي مكتب الخيول العربية الأصيلة.

كما أُنشئ مؤخراً مشفى خاص للأحصنة في نادي باسل الأسد للرماية والفروسية بالديماس بريف دمشق، وفق المعايير العالمية التي تعتمدها منظمة الصحة الحيوانية OIE.

وفي حديث أجراه “أثر برس” مع الدكتور الذي يعتمده اتحاد الدولي للفروسية في سوريا ياسر هندي قال: “إن المشفى يضم أقساماً عدة، غرفة للمعالجة العامة يوجد فيها 3 صناديق في حال تمت معالجة الحصان فمن الضروري أن يبقى بها، ومخبر، وغرفة عمليات مجهزة بالتجهيزات كافة لإجراء عمليات جراحية تنظيرية معدية ومعوية ورئوية، وغرفة خاصة للتخدير يوضع الحصان بها بعد خروجه من العملية”، موضحاً أن الحصان بعد أن يخضع لعملية جراحية فمن الممكن أن يؤذي نفسه لأنه يكون بحالة من التخبط لهذا السبب يتم وضعه بتلك الغرفة المغلّفة بالإسفنج المقوى لحمايته من جميع الجهات مهما كانت حالته، كما توجد غرفة أشعة، بالإضافة إلى صيدلية يوجد فيها جميع أنواع الأدوية التي تستخدم للعلاج.

كما أوضح أن المشفى يستقبل أحصنة من خارج النادي لتلقي العناية الطبية أو لإجراء عمل جراحي ولكن توجد بعض الإجراءات التي يجب اتباعها قبل دخوله لكون المنطقة “منطقة مراقبة صحية وحجر”، لافتاً إلى أن جميع الخيول الموجودة ضمن النادي موضوعة ضمن حجر صحي وتأخذ لقاحاتها بانتظام، بالإضافة إلى رعايتها صحياً لهذا السبب تتم مراقبة الحصان الذي يريد أن يتلقى العلاج حتى لا ينقل الأمراض للأحصنة الموجودة ضمن النادي.

وأشار هندي إلى أنه بعد مراقبته والتأكد من أنه حاصل على جميع اللقاحات بانتظام يتم استقباله للحصول على العناية الطبية اللازمة ومن الممكن أن يبقى ضمن المشفى حتى يتماثل للشفاء.

وعن الرسوم الواجب دفعها لقاء الدخول إلى المشفى، بيّن أن دخول الحصان والعناية الطبية مجاناً، ولكن صاحب الحصان يدفع تكاليف الأدوية والخدمات التي حصل عليها من أشعة أو إجراء عمل جراحي وعلى سبيل المثال إن تم إعطاء الحصان 2 ميلي من إبرة علاجية يدفع فقط ثمن 2 ميلي من هذا الدواء لا أكثر.

ونوّه هندي إلى أن الحصان يتلقى لقاحين أساسيين هما الأنفلونزا والهربز، مبيناً أنه يُعطى أول لقاح من الأنفلونزا بعد 6 أشهر من عمر المهر، وبعد شهر يتم إعطاؤه لقاح داعم ويبقى طيلة حياته يأخذه كل 6 أشهر، وبنفس الآلية المتبعة يتم تلقيه اللقاح الثاني الهربز أما فيما يتعلق باللقاح الثاني فهو “العصارات المضادة للطفيليات” تعطى كل 3 أشهر.

وختم حديثه مؤكداً أهمية وجود هذا المشفى لأن الخيول ثروة مهمة ويجب المحافظة عليها وتقديم جميع أنواع الرعاية الصحية لها.

الجدير ذكره أن نادي الفروسية مجهز لاستقبال وإقامة البطولات الدولية والعالمية، فهو يحتوي على 4 ملاعب مكشوفة منها اثنان دوليان وصالة دولية مغلقة إضافة إلى وجود غابة وحدائق ومجموعة حجر طبي للخيل.

لمى دياب – ريف دمشق

 

مقالات ذات صلة