اتحاد الفلاحين ينوي تأسيس شركة تسويق للمنتجات الزراعية لتبدأ عملها بعد انتهاء كورونا

أوضح نائب رئيس الاتحاد الفلاحين خالد خزعل، أن الاتحاد بصدد دراسة تأسيس شركة تسويق داخلي وخارجي للمنتجات الزراعية، خلال الفترة القادمة أي بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا، ويجري حالياً وضع أسس إنشاء الشركة.

وصرّح خزعل لموقع “الوطن أون لاين”، بأن شركة التسويق ستتولى نقل المنتجات الزراعية بين المحافظات وإلى الخارج، عند وجود فائض من الإنتاج والحاجة للتصدير، لافتاً إلى أن الشركة ستكون تابعة للاتحاد العام للفلاحين وكوادرها منه.

كما نوه بأنه لا يوجد نية لتحويل الجمعيات الفلاحية إلى مراكز للبيع المباشر، مبيناً أن الاتحاد أرسل كتاباً إلى رئاسة مجلس الوزراء، لتوجيه المعنيين والقائمين على الأسواق الشعبية، من أجل التعاون مع المكاتب التنفيذية لاتحاد الفلاحين في المحافظات، بهدف تحقيق الغاية المرجوة من هذه الأسواق.

وتشهد أسواق الخضار والفواكه حالياً ارتفاعات كبيرة وغير منطقية في الأسعار، حيث استغل بعض التجار الوضع ورفعوا الأسعار، بعد أن بدأ تطبيق الإجراءات الحكومية لمواجهة كورونا.

ومؤخراً، أرجع رئيس لجنة الخضار والفواكه في سوق الهال المركزي في دمشق أسامة قزيز، السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الخضار والفواكه إلى تصديرها للدول المجاورة، وليس الاستهلاك المحلي.

من جهته، أكد رئيس لجنة التصدير المركزية في اتحاد غرف الصناعة السورية لؤي نحلاوي، أنه لا حل لتعزيز قوة الليرة السورية حالياً سوى دعم التصدير من قبل الحكومة وإزالة العقبات القائمة في طريقه.

وفي 10 شباط الفائت، قررت اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء تخصيص أماكن ضمن المدن والبلدات وكافة الوحدات الإدارية، لإقامة أسواق شعبية خاصة ببيع منتجات الفلاحين والمنتجين إلى المستهلكين مباشرةً دون حلقات وساطة.

أثر برس 

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.