تصدير المنتجات الصناعية السورية إلى الأسواق الإيرانية.. سورية وإيران تبحثان مجموعة من الإجراءات المُساعدة

بالتزامن مع تشديد العقوبات الأمريكية والأوروبية على سورية وكل من يتعامل معها، اتخذت إيران مجموعة من الإجراءات من أجل مساعدة الشعب السوري في الحرب الاقتصادية التي تُشن عليه.

حيث استقبل وزير الصناعة السوري محمد معن زين العابدين جذبة، مستشار النائب الأول للرئيس الإيراني حسن دنائي فر، والسفير الإيراني في دمشق جواد ترك أبادي، وعدداً من ممثلي الشركات الإيرانية، كشركة “إيتكا” ومؤسسة “بنياد المستضعفين” الإيرانية ومصرف الصادرات الإيراني، وذلك بحضور مدير التخطيط والتعاون الدولي في الوزارة إياد مقلد، ومديرة الدراسات رشا محمد داوود، حسب ما ذكرته صحيفة “الوطن” السورية.

وأكد الوزير جذبة من خلال بيان أن “علاقات الصداقة التي تجمع إيران وسورية هي علاقات متجذرة في التاريخ، ويجب العمل معاً للارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية، ويكون ذلك من خلال مصفوفة تنفيذية تقوم على تفعيل العمل بالاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين في المجال الصناعي”.

ولفت الوزير جذبة إلى أن مساهمة الشركات الإيرانية لها دور في إعادة تأهيل وتطوير الشركات العامة الصناعية في سورية، وإقامة مشاريع استثمارية مشتركة في مختلف المجالات الصناعية، كصناعة الإسمنت وصناعة الأدوية والصناعات الغذائية والبتروكيميائية والزيوت والبطاريات.

وذكرت “الوطن”، أنه تم البحث بين الطرفين في إمكانية تصدير المنتجات السورية الصناعية إلى الأسواق الإيرانية، وتبادل المنتجات بين البلدين، والاستفادة من أحكام اتفاقية التجارة الحرة، واتفاقية الاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة للمنتجات ونتائج الاختبارات لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

أيضاً، تم الاتفاق في نهاية الاجتماع المذكور بين الجانبين على استكمال المباحثات بين الفنيين من كلا البلدين لوضع الآليات المناسبة لإقامة هذه المشاريع وبحث إمكانية تأمين المواد الأولية للشركات العامة الصناعية.

يذكر أنه ومع بدء تنفيذ قانون “قيصر” الذي يستهدف الشعب السوري ولقمة عيشه، اتخذت إيران مجموعة من الإجراءات، إذ بحث المجلس الاقتصادي السوري ـ الإيراني في دمشق يوم الثلاثاء الفائت، مجموعة من الملفات المرتبطة بالأزمة المعيشية وكيفية تجاوز العقوبات الظالمة على الشعب.

تجدر الإِشارة إلى أن قانون قيصر الذي أقره الكونغرس الأمريكي في كانون الأول من عام 2019، يقضي بفرض المزيد من العقوبات والحصار الاقتصادي على سورية ويستهدف لقمة عيش السوريين.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.