“أوصلوا لنا داعش وزرعوه في تدمر”.. وزير الخارجية اللبناني يقدم استقالته بعد وصفه السعوديين بـ “البدو”

تقدّم وزير الخارجية اللبناني، شربل وهبة، اليوم الأربعاء، بطلب تنحي عن مهامه، بعد تصريحاته الأخيرة حول دول الخليج.

حيث سلم وهبة، اليوم الأربعاء، الرئيس اللبناني، ميشيل عون، كتاباً بطلب إعفائه من مسؤولياته الوزارية، وسيتوجه إلى السراي الحكومية بعد لقائه عون، على أن يعلن بعد لقائه رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، تنحيه عن ممارسة مهامه في الخارجية، حسب “الجديد”.

وغرد وهبة على “تويتر”، قائلاً: “أتوجه بالاعتذار من دول الخليج عامة ومن السعودية خاصة، مملكة الخير، وأُعلن توجهي إلى رئيس الحكومة للتخلي عن مهامي في وزارة الخارجية والمغتربين”.

يأتي ذلك، بعدما ظهر وهبة في مقابلة تلفزيونية، يوم الإثنين الفائت، قال فيها: “دول المحبة والصداقة والأخوة، أوصلوا لنا تنظيم الدولة الإسلامية وزرعوه في سهول نينوى والأنبار وتدمر”.

ولدى سؤاله عما إذا كان يقصد “بتلك الدول” دول الخليج، قال وهبة إنه “لا يريد ذكر أسماء”، وأضاف رداً على سؤال حول ما إذا كانت دول الخليج قد مولت التنظيم: “من الذي مولهم إذاً، أنا؟”.

وكان وهبي، قد أنهى مقابلته وترك الاستديو معترضاً على مهاجمة الضيف السعودي، المحلل السياسي سلمان الأنصاري، للرئيس اللبناني، ميشيل عون، قائلاً: “أنا بلبنان ويهينني واحد من أهل البدو..”.

يذكر أن وَصف وزير الخارجية اللبناني للسعوديين بـ “البدو” شكّل حالة من الغضب لدى الناشطين السعوديين الذين تداولوا تغريدات على موقع “تويتر” معبرين عن استيائهم ومعترضين على تصريحه.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.