الصواريخ اليمنية تستهدف مقراً لقيادة “التحالف العربي” في نجران السعودية

استهدفت جماعة “أنصار الله” التابعة للحوثيين، اليوم الأحد، مركزاً لقيادة “التحالف العربي” الذي تقوده السعودية، في محافظة نجران السعودية.

ووفقاً لموقع قناة “المسيرة” اليمنية، فإن المتحدث العسكري باسم جماعة “أنصار الله”، العميد يحيى سريع، قال: إن “تمكنا من استهداف مقر قيادة التحالف، جنوبي سقام في نجران بصاروخ باليستي قصير المدى”، لافتاً إلى أن الصاروخ أصاب الهدف بـ “دقة عالية”.

وأردف سريع كلامه قائلاً: “تم تدمير مركز العمليات وسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى بين قادة التحالف”.

ولفت الموقع إلى أن “عملية الاستهداف المذكورة، جاءت بعد عملية استخباراتية دقيقة، حيث كانت تدار من خلال غرفه معارك الحدود”.

ورداً على القصف السعودي الذي يستهدف المدنيين في اليمن منذ أكثر من 5 سنوات، تقوم جماعة “أنصار الله” التابعة للحوثيين، باستهداف مطاري “أبها” و”جيزان”، حيث تم استهدافهم أكثر من 8 مرات خلال شهر واحد فقط، ما أدى إلى تعطل حركة الملاحة الجوية فيهم.

وكانت “أنصار الله”، قد استهدفت بعملية وصفتها بـ “الواسعة” قاعدة الملك خالد الجوية في السعودية، بعدد من طائرات قاصف كي 2، وذلك في 23 تموز الجاري.

ويعيش اليمن منذ سنوات، أوضاعاً سيئة، إذ أن “التحالف العربي” الذي تنضوي في صفوفه عدد من البلدان العربية، وتقوده السعودية، يشن منذ شهر آذار عام 2015 الفائت، غارات على مناطق متفرقة في اليمن، بذريعة محاربة “الحوثيين”، الأمر الذي أودى بحياة آلاف اليمنيين، جلهم من الأطفال والنساء، وسط انتشار مرض الكوليرا والمجاعة نتيجة الحصار الخانق الذي تفرضه السعودية.

يذكر أن الأمم المتحدة أصدرت تقريراً لمجلس الأمن يوم الجمعة الفائت، أعلنت فيه أن غارات “التحالف العربي” بقيادة السعودية، ذهب ضحيتها أكثر من 700 طفل خلال عام 2018 الفائت.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.