أكثر من 900 طفل هم ضحايا غارات “التحالف الدولي” في سوريا

تداولت وسائل إعلام مختلفة، إحصائية عن “المرصد” المعارض موضحةً عدد الأطفال الذين راحو ضحية الحرب في سوريا.

إذ كشف “المرصد” أنه نحو 20700 طفل سوري قضوا إما بقصف طائرات “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن، أو القصف المدفعي التركي، أو جراء استهدافات تنظيم “داعش” والفصائل المسلحة.

وأشار إلى أن 910 طفل قضوا جراء غارات “التحالف الدولي”، على الأراضي السورية منذ عام 2014.

من جهتهم، مسؤولون في “التحالف” اعترفوا في شهر تموز من شهر تشرين الأول، بأن 1094 مدنياً سورياً على الأقل قضوا جراء غاراتهم منذ بدء عملياتهم عام 2014.

وكانت طائرات “التحالف الدولي” استهدفت بآلاف الغارات مدن شمال سوريا، مستخدمة الأسلحة المحرمة دولياً، كالفوسفور الأبيض في معركة الرقة بمشاركة “قوات سوريا الديمقراطية”.

وأقر “التحالف الدولي” بسقوط 841 ضحية مدنية خلال عملياته العسكرية ضد تنظيم “داعش” حسب زعمه، فيما تحدثت منظمات إنسانية عن سقوط أضعاف هذا الرقم الذي اعترف فيه.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.