أكبر المدن الصناعية في سوريا تقر موازنتها لعام 2021

أقرّ مجلس إدارة مدينة عدرا الصناعية موازنته لعام 2021 الحالي، بقيمة إجمالية بلغت 19 مليار ليرة سورية.

وأُقرت الموازنة خلال اجتماع عُقد أمس الأربعاء برئاسة محافظ ريف دمشق، معتز أبو النصر جمران، وناقش عدد المنشآت العاملة في المدنية وتلك التي لا تزال قيد التجهيز، وفق ما صرح عضو مجلس إدارة المدينة، وعضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها، حسام عابدين لموقع “إعمار سورية”.

وتحدث عابدين عن افتتاح مجمع قضائي داخل المدينة خلال الأيام المقبلة، بهدف تسهيل الإجراءات القضائية والقانونية للمقيمين فيها من عمال وقاطنين.

كما أشار إلى العمل على إنشاء مشفى يتبع لإدارة المدينة، خُصص له مبلغ 400 مليون ليرة سورية من موازنة عام 2021، إلى جانب تقديم الدعم لمشروع إنشاء مشفى خاص على يد أحد المستثمرين.

وأوضح عابدين أن حجم العمالة في المدينة وصل إلى 70 ألف عامل، فيما بيّن تقرير رسمي أصدرته وزارة الإدارة المحلية والبيئة في 24 من كانون الأول الماضي، أن المدينة أمّنت 660 فرصة عمل خلال عام 2020.

ووفقاً للتقرير، بلغت قيمة الإيرادات الاستثمارية الصافية للمدينة خلال العام الماضي 5.3 مليارات ليرة سورية، ونسبة الإنفاق على البنية التحتية والاستملاك 6.5 مليارات ليرة سورية.

وفي نهاية العام الفائت، أكد معاون مدير المدينة الصناعية في عدرا مدين نصرة، أن هناك تعاون مع المالية والجمارك لإنشاء ميناء جاف في المدينة يتم خلاله تخليص البضائع وشحنها استيراداً وتصديراً، أو شحنها إلى السوق المحلية، ما يوفر الوقت والنفقات على الصناعيين.

وتمتلك سوريا 4 مدن صناعية، أحدثت 3 منها خلال 2004 هي الشيخ نجار في حلب، وحسياء ضمن حمص، وعدرا في ريف دمشق، في حين أحدثت المدينة الصناعية الرابعة في محافظة دير الزور خلال 2007، وتعتبر المنطقة الصناعية في عدرا مركزاً صناعياً مهماً، كونها أكبر المدن الصناعية في البلاد بمساحة تصل إلى 3 آلاف هكتار.

أثر برس

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.