حلب تبدأ بتخفيض مدة توزيع أسطوانات الغاز إلى 18 يوماً

خفضت الشركة العامة للمحروقات مدة توزيع أسطوانات الغاز عبر البطاقة الذكية من 23 إلى 18 يوماً في حلب، وفق ما أكده مصدر في وزارة النفط والثروة المعدنية.

وفي مطلع شهر نيسان الفائت، بدأت مدينة حلب بتطبيق عملية توزيع الغاز المنزلي على الأهالي بموجب البطاقة الذكية، مع استمرار الاعتماد على نقاط البيع الثابتة عبر السيارات المرسلة إلى الأحياء السكنية.

وبيّن المصدر لصحيفة “الوطن” السورية، أن تطبيق التخفيض في باقي المحافظات قيد الدراسة حالياً، لافتاً إلى أن المادة متوافرة ولا يوجد أي نقص فيها، وأنه بعد تطبيق توزيع الغاز عبر البطاقة الذكية لم يعد بإمكان المعتمدين التلاعب بتوزيع المادة لأن المعتمد لا يحصل على أسطوانات الغاز إلا إذا كان لديه جهاز للبطاقة الذكية.

كما أكد المصدر أنه لا يتم تزويد المعتمد بأسطوانات الغاز مرة أخرى إلا إذا باعها عبر البطاقة الذكية، وهذا الأمر تتم مراقبته من شركة محروقات عبر الانترنت.

وفي 11 من شهر شباط الفائت، بدأ توزيع الغاز المنزلي وفق البطاقة الذكية في اللاذقية، بحيث كانت أول محافظة سورية يتم فيها تطبيق ذلك التوزيع وفق آلية محددة.

وتشهد المدن السورية في الآونة الأخيرة انفراجاً ملحوظاً بالنسبة لأزمة الغاز مقارنة بما كانت عليه الأزمة في بدايتها، في ظل إرسال كميات كبيرة تباعاً إلى المدن مؤخراً ما أدى بالنتيجة إلى مضاعفة الكميات التي توزع يومياً على الأحياء السكنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة.