انفجاران في الشمال السوري يخلفان ضحايا في صفوف المدنيين

يتواصل مسلسل الاغتيالات بين الفصائل المسلحة في الشمال السوري، فبعد أن قضى طفل وجرح آخرون يوم الخميس الماضي بسبب انفجار سيارة مفخخة قرب مدرستهم في مدينة إعزاز شمال مدينة حلب، جرح مدني اليوم السبت، بانفجار دراجة نارية في مدينة الباب شمالي سوريا، بحسب ما أفادت وكالة “سمارت” المعارضة.

وأفاد ناشطون، بأن دراجة نارية مفخخة ركنها مجهولون انفجرت في شارع “الكورنيش” في مدينة الباب، أودت بحياة مدني، كما تسببت بأضرار مادية في واجهات المحال التجارية.

في حين أفادت وكالة “خطوة” المعارضة بأن دراجة نارية مشابهة انفجرت قرب مسجد “اليكن” في بلدة قباسين المجاورة، ما أدى إلى اصابة عدد من المدنيين.

وتشهد مناطق الشمال السوري الخارجة عن سيطرة الدولة السورية اغتيالات متبادلة بين الفصائل المسلحة وسط انتشار لفوضى السلاح أدت إلى سقوط عشرات الضحايا من المدنيين خلال الأشهر الأخيرة.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.