نيويورك تايمز: انتكاسة كبيرة لترامب تختبئ وراء ابتسامته

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” مقالاً للكاتبة “كاثرين تشالرز” تتحدث فيه عن دلالات اقتراب خروج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من البيت الأبيض، بعد انتخابات “الكونغرس” الأمريكي، والتي تلقى بها الجمهوريون خسارة كبيرة.

 

وجاء في المقال:

تمكن الحزب الديمقراطي من انتزاع السيطرة على مجلس النواب الأمريكي، فيما حافظ الحزب الجمهوري، الذي ينتمي له ترامب، على أغلب مقاعدهم في مجلس الشيوخ.

ويُنظر إلى هذه الانتخابات على أنها بمثابة استفتاء على رئاسة ترامب، الذي تنتهي ولايته الحالية في 2020.

وجاءت النتائج بمثابة صفعة للرئيس ترامب الذي بات مهدداً بالعزل دستورياً بعد تحكم الديمقراطيين بمجلس النواب، الأمر الذي سيعيق تقدم قرارات ترامب ويجعل حياته أكثر صعوبة.

نعم، هذه النتائج ستربك الرئيس الأمريكي المندفع في مشروعاته، بعدما كان يتحرك بدعم مطلق من الأغلبية في الهيئتين التشريعيتين داخل الكونغرس الأمريكي.

وبكل تأكيد، سيضع الديمقراطيون العصي في عجلات الرئيس، ولن يتوانوا عن عرقلة سياسات وتشريعات ترامب التي سوف يقترحها، يبدو أن ترامب حقاً أمام انتكاسة حقيقية.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.