واشنطن بعد إخفاقات “التحالف السعودي”: لا نصر عسكري في اليمن

طلبت وزارة الخارجية الأمريكية الأطراف المتحكمة بقرار الحرب على اليمن إلى طاولة الحوار مع اليمنيين، مشددة على أنه يجب عليهم معرفة “أنه لا وجود للنصر العسكري هناك”، حسبما نقل موقع الوزارة.

وقال نائب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية “روبيرت بالادينو”، خلال مؤتمر صحفي: “نتابع عن كثب التطورات التي تشهدها مدينة الحديدة اليمنية”.

وأضاف: “وزير الخارجية مايك بومبيو، طالب جميع الأطراف بالعودة إلى طاولة الحوار، ومعرفة أنه لا وجود للنصر العسكري الذي يمكن تحقيقه في اليمن”.

وفي السياق، أكد المسؤول الأمريكي أن بلاده كانت واضحة تماماً مع المسؤولين السعوديين والإماراتيين فيما يتعلق بأي محاولات لتدمير البنى التحتية في اليمن، وسبل إيصال المساعدات للمواطنين.

وأكد بالادينو، على أن “الإدارة الأمريكية كانت واضحة، وأن تدمير البنى التحتية الحيوية أو عرقلة تسليم المساعدات والسلع أمر غير مقبول”، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده السعودية.

وكان عدد من الناشطين انتقدوا التصريحات الأمريكية التي تتطالب في نفس الوقت بوقف الدعم الذي تزود به السعودية بالأسلحة الأمريكية، حيث تعتبر السعودية من أهم المستوردين للأسلحة الأمريكية.

وينفذ “التحالف العربي”، بقيادة السعودية منذ عام 2015، حرب عنيفة على اليمن لم ينتج عنها أي نتائج ميدانية تحقق الأهداف السعودية وسط قصف جوي عنيف يستهدف المدن الرئيسية حيث بات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وسط انتشار للمجاعة وأمراض الكوليرا.

مقالات ذات صلة

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.